السجائر: تساهم في حدوث تغييرات في حمض DNA

(المستقلة)…كشفت الأبحاث الطبية الحديثة التى أجريت مؤخراً أن تدخين السجائر يسبب أكثر من 31 مرضاً، وترفع فرص الوفاة المبكرة، وكشفت مؤخراً دراسة أمريكية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة آيوا الأمريكية أن تدخين السجائر يساهم فى حدوث تغييرات ملحوظة على الحمض النووى DNA الخاص بالمدخن، وكما تحفز الإصابة بالشيخوخة المبكرة.

والأمر نفسه بالنسبة للإفراط فى تناول الخمور والمشروبات الكحولية، حيث ثبت أنها تسرع تلف الحمض النووى وتسرع معدلات حدوث الشيوخة، وأكد الباحثون أنه كلما زادت المدة التى يدخن الشخص خلالها، كلما زادت حدة الأضرار، بينما تقل الأضرار بشكل ملحوظ حال الإقلاع عن التدخين.

وأذيعت هذه النتائج مؤخراً خلال المؤتمر السنوى للجمعية الأمريكية للجينات البشرية، والذى عقد مؤخراً بمدينة بالتيمور الأمريكية.

الجدير بالذكر أن دراسة صينية قد كشفت مؤخراً أن الصينيين يدخنون ثلث سجائر العالم، وكما أشارت أنه من المتوقع أن يتسبب ذلك فى حدوث الوفاة المبكرة للشباب بنسب مرتفع للغاية.

اترك رد