كيف تنتصر على الاجهاد المستمر؟

كيف تنتصر على الاجهاد المستمر؟



(المستقلة) – يمكن أن يؤثر الإجهاد على المظهر والسلوك والصحة، هناك بعض الإشارات الجسدية التي نظن أنها حالة صحية خطيرة، إلا أنها في الحقيقة تبعات للإصابة بالاجهاد أو الضغط والتوتر.

أكد موقع sychologytoday أن الإجهاد قد يتسبب في الإصابة بألام الرقبة والكتفين، كما يؤثر على جهاز المناعة ويجعل الشخص أكثر عرضة للأمراض، فضلاً عن أن هناك كثير من حالات الحساسية ذو صلة وثيقة بالتوتر والقلق، ومعه، قدم الموقع المعني بالصحة ثلاث حلول تمكن الجسم من التعامل بشكل أفضل في حالات الاجهاد والتوتر:

1-التأمل

التأمل المنتظم يمكن أن يساعد جسمك

وعقلك على الاسترخاء، يمكنك الذهاب إلى مكان هادئ واستحضار ذاكرتك للتوقف عند لحظة سعيدة مضت، والتركيز عليها لبضع دقائق، قد لا يكون الأمر سهلاً في البداية، ولكن إذا استمريت في تجربة نفس الروتين مرتين في اليوم، فستجد أنه يساعدك على التخلص من التوتر البدني والعقلي الناتج عن الإجهاد.

2- التدليك

يمكن للمساج (التدليك) الاحترافي أن يقوم بمعجزات، ولكن حتى التدليك الذاتي البسيط سيساعدك على التخلص من التوتر البدني.

3- ممارسه الرياضة

. يقوم الجسم بإطلاق الإندورفين، هرمون السعادة، أثناء النشاط البدني وهذا هو بالضبط ما نحتاجه خلال وقت الاجهاد.

التعليقات مغلقة.