ذي قار تبحث افتتاح معمل للصناعات الحربية في شركة أور

(المستقلة)..بحث رئيس مجلس محافظة ذي قار،حميد الغزي، مع وفد من وزارة الصناعة والمعادن ، افتتاح معمل للتصنيع الحربي في شركة أور للصناعات الهندسية إحدى تشكيلات الوزارة، فيما اعتبر ان ذلك يدعم الاقتصاد الوطني ومقاتلي الحشد الشعبي والقوات الأمنية في حربهم ضد “داعش”.

وقال الغزي انه بحث مع الوفد الوزاري جملة من المواضيع التي تخص القطاع الصناعي في المحافظة ، فضلا افتتاح معمل للتصنيع الحربي في شركة أور للصناعات الهندسية في المحافظة من أجل دعم القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي بالعتاد في حربهم ضد عصابات “داعش” الإرهابية.

واعتبر الغزي، أن التصنيع الحربي يدعم الاقتصاد الوطني ويساهم تقليل نفقات الحكومة المركزية على شراء الأسلحة والعتاد ، وأشار الغزي إلى ان الحكومات المتعاقبة أهملت الصناعة الحربية علماً ان البلد يعاني من الإرهاب منذ فترة طويلة ، فضلاً عن ان بعض صفقات شراء الأسلحة والعتاد يشوبها الكثير من الغموض والفساد ، وبالتالي فأن تفعيل الصناعات الحربية في العراق ستوفر ملايين الدولارات للدولة خصوصاً وان البلد يمر بأزمة مالية.

وكان وزير الصناعة والمعادن محمد الدراجي قد أعلن في وقت سابق عن تشكيل هيئة عليا للصناعات الحربية برئاسته وعضوية المسؤولين في الوزارة” مشيرا الى ان “العراق ينفق ما يقدر بـ600 مليون دولار لغرض شراء العتاد الحربي”, مؤكدا “قدرة الوزارة على اعادة تجربة التصنيع العسكري بما يتلاءم والنظام السياسي الحالي والقانون الدولي”.

يشار الى ان اغلب شركات التصنيع العسكري في النظام السابق قد تم حلها بعد 2003 او تحويلها الى شركات مدنية ممولة ذاتية.

اترك رد