الخارجية البرلمانية ترحب بالحوار بين المعارضة والحكومة في سورية

بغداد (إيبا)…رحبت لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية  بالتطورات الايجابية في القضية السورية ورغبة المعارضة في الحوار مع السلطة .

وذكر بيان لمكتب رئيس اللجنة همام حمودي تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)…” في الوقت الذي ادانت فيه بشدة العدوان الاسرائيلي على سورية دعت اللجنة في اجتماعها الاعتيادي اليوم اطراف النزاع الى الحوار الجاد والبناء لتجنيب بلدهم وشعبهم الاثار السلبية للنزاع وسد الطريق امام الاعداء الذين يستهدفون وحدة وسيادة سورية “.

وأضاف ” كما كررت الخارجية البرلمانية دعوتها الى تبني الحل السياسي الذي دعا اليه العراق وبعض الاطراف الاخرى ، ” مبينة ان ” الخيار العسكري سيؤدي الى تدمير سورية واشعال حرب طائفية او تقسيم البلاد “.

وأشار البيان الى ان ” اللجنة استمعت الى مداخلات اعضائها فيما يتعلق بتطورات الاوضاع على الارض السورية واستعداد المعارضة للحوار ، ودعا اعضاء اللجنة أطراف النزاع السوري الى وقف ما يجري والاستماع الى صوت العقل والمنطق لوقف نزيف الدم والهدم الذي يطال مؤسسات الدولة بشكل كامل “.

وتابع ” ان اللجنة ناقشت في اجتماعها الذي تراسه حمودي الزيارة المرتقبة لوفد برلمان الاتحاد الاوربي برئاسة ستيورانت ستيفنسن رئيس لجنة العلاقة مع العراق الذي سيزور البلاد للفترة من 10 الى 15 من الشهر الحالي، وسيلتقي رئيس مجلس النواب ورئيس لجنة العلاقات الخارجية ورؤساء لجان حقوق الانسان والقانونية وبعض الوزراء والمسؤولين في البلاد لبحث العلاقات الثنائية بين العراق والاتحاد الاوربي “. (النهاية)

اترك رد