وزير الخارجية الأمريكي يؤكد على خروج القوات الأجنبية من ليبيا‎

المستقلة/-أحمد عبدالله/ طالب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، بانسحاب القوات الأجنبية من ليبيا، في تصريح أدلى به قبيل مؤتمر في برلين مخصص لتثبيت الاستقرار في هذا البلد الذي يشهد نزاعا منذ عشر سنوات.

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي مشترك في برلين مع نظيره الألماني هايكو ماس ”يجب تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار (الموقع) في الـ23 من تشرين الأول/ أكتوبر بشكل كامل، بما في ذلك انسحاب جميع القوات الأجنبية من ليبيا“.

وأضاف وزير الخارجية الذي بدأ الأربعاء جولة أوروبية ”نتشارك (مع ألمانيا) هدف جعل ليبيا ذات سيادة ومستقرة وموحَّدة وآمنة وحرّة من أي تدخّل أجنبي، هذا ما يستحقّه الشعب، وهو أمر ضروري للأمن الإقليمي“.

وتابع قائلا: ”لكي يحدث هذا يجب أن تجري الانتخابات العامة في ديسمبر، وهذا يعني أن هناك حاجة إلى اتفاق عاجل بشأن القضايا الدستورية والقانونية“.

تجتمع الدول الرئيسة المعنية بالنزاع الليبي اليوم الأربعاء في برلين في إطار مؤتمر جديد يهدف إلى ضمان إجراء انتخابات في ليبيا في أواخر العام الحالي، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من هذا البلد.

في كانون الأول/ ديسمبر قدرت الأمم المتحدة بنحو 20 ألفا عدد المرتزقة والمقاتلين الأجانب في ليبيا.

وينتشر مئات من العسكريين الأتراك بموجب اتفاق ثنائي مبرم مع حكومة الوفاق.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار