وحدة الجميلي : الغاء جميع قيادات العمليات افضل من تقليصها لانها غير دستورية

 بغداد ( إيبا )..اكدت النائب عن القائمة العراقية وحدة الجميلي :” ان الغاء جميع قيادات العمليات افضل من تقليصها لانها غير دستورية ووجدت لحالات الطواريء “.

وقالت الجميلي في تصريح تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا).. اليوم الخميس :” ان التغييرات الامنية الاخيرة التي اجراها القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي تعتبر صحوة للقيادة العام للقاوات المسلحة لانه من الضروري تغيير الوجوه والاستعانة بكفائات واناس اصحاب خبرة ومهنيين ، مشيرة الى ان القيادات العسكرية الموجودة مهنية ولكن ليس بالضرورة ان تكون لها خبرة في قيادة الملف الامني “.

واضافت :” لا يوجد شيء في الدستور اسمه قيادة عمليات لانها جاءت كحالة طارئة وحاجة فعلية وضرورة لفترة معينة اما بعد ان ارتكزت المنضومة الامنية واصبح لدينا سبع اجهزة امنية فلا حاجة الى قيادات العمليات ، مبينة انه كان على القائد العام للقوات المسلحة ان يلغي جميع قيادات العمليات لا ان يقلصها لانه لا فائدة من تقليص الفروع فقط وبقاء قيادة العمليات المركزية “.

واشارت الى ان لدينا سبع اجهزة امنية وقيادات عمليات والشارع العراقي مستباح وتزهق ارواح العراقيين بدم بارد “.

كما شملت الاوامر الديوانية بالاستبدال والتغيير للقادة الامنيين قائد الفرقة 11 في الجيش اللواء الركن عماد الزهيري واستبداله بآمر لواء المثنى اللواء الركن رحيم رسن البيضاني واستبدال اللواء الركن مدير الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع حاتم المكصوصي بآمر اللواء 47 العميد محمد الكروي  .

كما اشارت مصادر أمنية الى ان ” الاوامر الديوانية شملت الغاء قيادتي عمليات الكرخ والرصافة ودمجها في قيادة عمليات بغداد “.

وشهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات منها كركوك والبصرة ونينوى والانبار وصلاح الدين وديالى تراجعا امنيا وصف بالخطير، حيث استهدف المدنيون وافراد الاجهزة الامنية بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة بالاضافة الى عمليات الخطف والاغتيال وذهب ضحية العمليات خلال الاسبوعين الاخيرين العشرات بين قتيل وجريح.

واعلن رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي في مؤتمر صحفي عقد في مقر المجلس الاثنين الماضي عن وجود تغيير في القيادات العليا والوسطى على خلفية تدهور الوضع الامني الاخير الذي حصل في الفترة الاخيرة في بغداد وبقية المحافظات”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد