نقابة الفنانين تحتضن الاحتفال الكبير بيوم التميز والعطاء يوم المسرح العالمي

(المستقلة) / تقرير شريفة علي

احتُفل باليوم العالمي للمسرح لأول مرة في27 مارس/آذار 1962، وهو تاريخ افتتاح موسم “مسرح الأمم” في باريس. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال باليوم العالمي للمسرح كل عام في هذا التاريخ على نطاق عالمي.

المسرح :هو أبو الفنون وأولها منذ أيام الإغريق والرومان حيث كانت المسارح هي الوسيلة الوحيدة للتعبير الفني بعد حلبات المصارعين والسباقات.

فالمَسْرَح شكل من أشكال الفنون يؤدى أمام المشاهدين، يشمل كل أنواع التسلية من السيرك إلى المسرحيات. وهناك تعريف تقليدي للمسرح هو أنه شكل من أشكال الفن يترجم فيه الممثلون نصًّا مكتوبًا إلى عرض تمثيلي على خشبة المسرح.

يقوم الممثلون، عادة بمساعدة المخرج على ترجمة شخصيات ومواقف النص التي ابتدعها  المؤلف.

على قاعة التألق والابداع يحتفل الفنانين المسرحين ومن حولهم من محببين  الجمال وبرعاية النقابة الفنانين العراقيين فرع البصرة والمؤسسات الدعمة منها مؤسسة انو للفنون الادائية , ومؤسسة بلاد النخيل ,مؤسسة الميزان الاعلامية , قصر الثقافة والفنون في البصرة , رابطة المبدعين العراقيين للفنون الجميلة فرع البصرة ,معهد الفنون  الجميلة في البصرة ودائرة السينما والمسرح في البصرة , وكان في التقديم النجم المتألق دائما وصاحب الصوت الجميل والحنجرة الذهبية الدكتور ماهر الكتيباني , وتضمن برنامج الحفل العديد من الفقرات المميزة حيث بدا الحفل بقراءة سورة الفاتحة ومن ثم النشيد الوطني .

وكانت هنالك كلمة يوم المسرح العالمي , للمخرجة (مايا زبيب ) عن الشرق الاوسط  القاها المخرج ا لمسرحي المبدع الدكتور (عبد الكريم عبود) ,وكلمة  نقابة الفنانين العراقيين  في البصرة القاها نقيب الفنانين ( فتحي شداد  المياحي) , وتسجيل صوتي  يتضمن  وصية  الفنان الراحل رحمه الله (طه سالم ) للفنانين العراقيين , وايضا شاركت  دائرة  السينما  والمسرح  في البصرة في لوحة  قدمتها  الفرقة الوطنية  للفنون الشعبية  في البصرة  ,تدريب( خميس عباس ) والحان (  رحيم هاشم ) , وقدمت اوركسترا الطفل مقطوعات  موسيقية  بقيادة  الفنان المبدع  (قيس عودة ) , وعرضت  رابطة  المبدعين  العراقيين عرضا مسرحيا مميز وهو (المقطع  الاخير  لطائر التم ) تأليف وتمثيل  الفنان القدير (عبد  الامير السلمي ) , واخراج الفنان ( هشام شبر) ومن بعدها تم تكريم الرواد المسرحيين  والموسيقيين  الذين عملوا في المسرح وتكريم الجيل الثاني من الفنانين الرواد , والشباب المسرحين , وتوزيع الدروع للمؤسسات المشاركة وشهادات التثمين.

وكان الحفل يتمتع بحضور مميز , حيث حضر المهرجان نخبة من المثقفين من فنانين والمبدعين وحضر الحفل السفيرالجمهوري العراقية في الجمهورية الايرانية  (راجح الموسوي ), وحيث تبرع سعادة السفير بمبلغ مالي للفنانة الكبيرة (سميرة الكعبي ) وايضا تبرع الى  الكاتب المسرحي (عبد الكريم العامري ).

وفي الاختام  التقينا بعميد كلية الفنون الجميلة الدكتور (علي عبد الحسين  الحمداني ) وتحدث  قائلا : هذا اليوم هو احتفال رائعة وجميل  اقامته نقابة الفنانين العراقيين في البصرة بمناسبة يوم المسرح العالمي الذي يحتفل العالم كله بهذا اليوم  المبارك  وهذا التجمع الخير واصله  بين جيل الرواد والوسط  والشباب , ومن خلال  هذا الحضور الرائع ,

وايضا تقديم عمل مسرحي من قبل الرائد المسرحي الكبير استاذنا الجميل عبد الامير السلمي ,والذي اعادة  لنا ان المسرح والمسرح في البصرة  بالذات هو بخير مازال هؤلاء الرجال يقدمون عطائهم  وانتاجهم , والف مبروك لكل المحتفلين  بهذا اليوم والف مبروك  للمسرح العراقي  والف مبروك للمسرحين العراقيين  وان شاء الله الى مزيد من النجاحات  والتألق  لنكون بصدق  المسرح هو الحياة والحياة هي المسرح.

واشار يوسف صلاح الدين مسؤول شعبة الفنون المسرحية  في تربية البصرة :اليوم تحتفل بيوم المسرح العالمي الذي هو يوم 27 اذار من كل سنة  تحتفل البصرة  بمثل هذا اليوم بعرض مسرحي وتقديم الدروع والشهادات  التقديرية  الى  الرواد والشباب والى كل الذي يعملون في مجال المسرح  وتحية مقدمة الى نقابة الفنانين  التي  احتضنت هذا الاحتفال  الكبير وكان العرض رائع جدا  من الفنان الكبير عبد الامير السلمي  وكانت فرقة أوركسترا الطفل لديهم الحظ ان يقدموا  شيء جميل ويليق بالحضور وشكرا لكل  من ساهم  وشارك لنجاح  هذا اليوم  وكل عام وكل المسرحيين بألف خير.

واضافه نقيب الفنانين العراقيين فتحي شداد هذا اليوم عرسا كبيرا  للفنانين  البصرة  جميعا وهم يحتفلون بيوم المسرح العالمي  برغم عدم الدعم  المادي  ولوجستي  من الحكومة المحلية بشقيها التنفيذي  والتشريعي الآن اصرت النقابة  ان تقيم  هذا الحفل  بمساعدة  المؤسسات  الفنية  لهذا المهرجان  وان شاء الله  يديم  على الفنانين  البصريين  بالأمن

والامان  ويبدعون دائما ونجاحات  كبيرة ان شاء الله.

وقال الفنان الكوميدي محمد قاسم : اليوم سعداء جدا لتواجدنا في نقابة الفنانين   العراقيين  فرع البصرة التي اقامت الاحتفال بمناسبة يوم المسرح العالمي وكان البرنامج جميل جدا ,وعروض مختلفة  ما بين اور كستر الاطفال وعرض مسرحي وتوزيع الشهادات التقديرية هذا يدل ان المسرح ما زل بخير , وفي هذه الأوقات  التي يمر بها البلد والمحافظة بشكل عام نتمنى  من الجهات المعنية  دعم المسرح  لآنه يمثل حضارة ويمثل مدرسة للشعب واللغة انسانية عالية  نتمنى  ان شاء الله  ان يقدرنا  ونستطيع  ان نستمر ونقدم الافضل  الى مدينتنا وعراقنا  الحبيب.

وبين عميد معهد الفنون الجميلة في البصرة :  فرصة سعيدة  وجميلة ان نلتقي مع بعضنا  الفنانين محافظة البصرة ونقدم  شكرنا الى القائمين على هذا الاحتفال  نقابة الفنانين المتمثلة بالأستاذ فتحي شداد نقيب الفنانين في البصرة لأستذكره جيل الرواد والشباب من المسرحيين في محافظة المعطاء  وان شاء الله  يدوم  الخير  والامل  و الامان  وترجع  هذه القاعة  الى سابق عهدها وتنور الحياة بها.

واعرب الممثل الشاب علي عصام عن فرحه بهذه المبادر قائلا : اقامت نقابة الفنانين فرع البصرة بيوم المسرح العالمي حفل بهيج بحضور الفنانين الرواد والشباب والحفل كان يضم بين طياته عرض مسرحي وعرض للفرقة البصرة للفنون  الشعبية وتكريم  الرواد والشباب والصراحة مبادرة  جميلة   , وكل العام واشعب العراقي بألف  خير   والمسرحيون خاصة  بألف خير.

,وأوضح الفنان الكبير عبد الامير السلمي : عنوان المسرحية (المقطع الاخير من الطائر التم) هذا نموذج الطائر الخاص طول حياته صامت لكن في اخر   اللاحظات حياته يلقي اغنية اي انسان يسمعها يموت من الحزن حيث يلقي اغنية حزينة تماما  ويموت بعدها , وكنت اتصورانه عطائي هذا وبعد الفترة الطويلة  57  الى حد الان بعد ما اجريت  سبعة عمليات في القلب  وتولد لي تحدي لنفسي  يجب ان اقدم شيء والحمد لله و الشكر  كان العمل جيد .

ونستنج من ذألك ان الفنان العراقي وخاصة البصري رغم عدم اهتما المسؤولين به مصرا على العطاء والتميز والابداع  ويبقى الامل موجود والتحدي مستمر مهما كلفه الامر,الان المسرح هو الحياة والحب وكل المعاني الجميلة ونتمنى من الحكومة المحلية ان تصحو من غفوتها وتنظر الى روح الابداع  لوصل الى الرقي الحقيق من خلال هذا الفن الجميل .

اترك رد