لأول مرة…أبوظبي تعلن إطلاق مشروع غير مسبوق

المستقلة/-أحمد عبدالله/أعلنت دائرة الصحة، في أبوظبي بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية، إطلاق مشروع هو الأول من نوعه في الإمارات.

وأطلقت أبوظبي مشروع خلايا الدم الحمراء المجمدة، الأول من نوعه في الدولة، الذي يهدف إلى توفير مخزون استراتيجي ومستدام من الدم، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأفادت الوكالة بأن “خدمات بنك الدم – أبوظبي” التابعة لشركة “صحة”، المزوّد بخدمات نقل الدم في أبوظبي، ستعمل على تطبيق تقنيات جديدة لتجميد خلايا الدم الحمراء وإطالة عمرها إلى 10 سنوات بما يوفر استجابة أكثر فعالية وسرعة في المواقف المُهددة للحياة وتلبية احتياجات نقل فصائل الدم النادرة لبعض المرضى.

وأضافت أن هذا الابتكار يدعم إنشاء مخزون الدم الاستراتيجي في بنوك الدم وصيانته حيث يجمع بين أحدث التقنيات المتطورة وبين خبرات المتخصصين من ذوي المهارات العالية لدعم طلبات نقل الدم العاجلة وتلبية احتياجاتها من خلال تجميد ما يقارب الـ 600 وحدة من خلايا الدم الحمراء المجمدة سنوياً على مدى الأعوام الخمسة القادمة منها 480 وحدة في أبوظبي و120 وحدة في العين.

وأشارت إلى أن فترة الصلاحية التقليدية لخلايا الدم الحمراء، تعد قصيرة نسبيا حيث تتراوح بين 21 و42 يوما، حسب محلول المواد الحافظة المستخدمة وهو ما قد يتسبب بمحدودية خدمات نقل الدم المتوفر للنقل، وبالتالي نقص الإمداد اللازم لتلبية الاحتياجات المتزايدة للتخصّصات الجراحية أو في حالات الكوارث الطبيعية والتحديات الموسمية والوبائية وغيرها.

وتتم عملية تجميد الدم، بإضافة محلول حافظ من التجمّد يسمى “الجليسيرول” إلى خلايا الدم الحمراء ثم يتم تخزين وحدات الدم في مجمّدات ميكانيكية عند درجة حرارة -80 درجة مئوية لتمنحها فترة صلاحية تصل إلى 10 سنوات وعند الحاجة للاستخدام في عمليات نقل الدم يتم إزالة المجمّدات لتبدأ عملية الإذابة والتي بانتهائها يدخل الدم في فترة صلاحية تستمر حتى 14 يوما.

التعليقات مغلقة.