عدم الاهتمام بكبار السن يصيبهم بامراض عديدة

(المستقلة)…كبار السن أو المسنين فئة كبيرة فى المجتمع، منذ بلوغ المسن الـ60 عاما يتعرض للكثير من الأمراض نتيجة التقدم فى العمر وأهمها الأمراض النفسية.

وفى هذا السياق، يشير الدكتور محمد على، أخصائى الطب النفسى، إلى أن كبار السن يتعرضون للمضاعفات الصحية والنفسية بكثرة، ولذلك نجدهم أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر والاكتئاب وفقدان النظر وفقدان الوزن، ويصبحون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، ويتعرضون للكسر بسهولة.

ويتابع أخصائى الطب النفسى، أن إصابة المسنين بالاكتئاب منتشرة بنسبة كبيرة، ويرجع ذلك إلى عدم حصولهم وشعورهم بالاهتمام الكافى من المحيطين بهم، فيتجهون للوحدة التى تصل إلى الملل والإصابة باضطراب فى النوم، والرغبة الملحة فى الموت.

وينصح أخصائى الطب النفسى د.محمد، ببعض الاهتمام من قبل الدولة للكبار فى السن “المسنين”، وذلك عن طريق إنشاء نواد خاصة لكبار السن يوجد بها الحدائق التى يستطيعون المشى فيها والتعرف على الأصدقاء الذين يعانون نفس الظروف، ويقوم هذا النادى بتقديم العديد من الأنشطة لتشجعهم على حب النفس وزيادة الثقة، وأيضا على أسرهم الاهتمام بشئونهم.

اترك رد