طيفور الشهرستاني فشل في التفاوض مع المتظاهرين ويحاول خلق أزمة جديدة بين الإقليم والحكومة

بغداد (إيبا)… اكد عارف طيفور نائب رئيس مجليس النواب العراقي ان نائب رئيس مجلس الوزراء لشوؤون الطاقة حسين الشهرستاني فشل في التفاوض مع المتظاهرين ولم ينجح من امتصاص غضب الجماهير المعتصمة التي خرجت من مختلف المحافظات, موضحا ان هنالك محاولات من قبل الشهرستاني واللعيبي هو لغرض تحريك بوصلة الأزمات باتجاه إقليم كوردستان دون مبرر.

واعرب طيفور في بيان لمكتبه تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم ” عن أسفه مما يجري من محاولات لوزير النفط العراقي عبدالكريم لعيبي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني لخلق أزمة جديدة مع حكومة إقليم كوردستان من خلال أطلاق التهديدات ومقاضاة الشركات النفطية التي تعمل في كوردستان والمطالبة بتخفيض مخصصات الإقليم من الموازنة العامة علما بأن العقود المبرمة قانونية وضمن صلاحيات الإقليم ووفق الدستور العراقي “.

وأكد طيفور ” على ضرورة الابتعاد عن لغة التهديد والوعيد لأنه يؤثر سلبا ويعقد المشهد السياسي في الوقت الحاضر والعراق اليوم يمر بأزمات ومشاكل لاحصر لها “, مضيفا بأن  ” الشهرستاني فشل في التفاوض مع المتظاهرين ولم ينجح من امتصاص غضب الجماهير المعتصمة التي خرجت من مختلف المحافظات, موضحا سبب هذه المحاولات من قبل الشهرستاني واللعيبي هو لغرض تحريك بوصلة الأزمات باتجاه إقليم كوردستان دون مبرر ” .

واوضح نائب رئيس المجلس ” بأن التحالف الكوردستاني كان ولازال في مقدمة القوى والأحزاب الوطنية التي تعمل من أجل مصلحة العراق, وعلى وزير النفط والشهرستاني الذي لم يفلح في أدارته لملف الطاقة ولم يتمكن من توفير الكهرباء والخدمات الأخرى للمواطنين, أن يكفا من أطلاق التهديدات لإقليم كوردستان واللجوء إلى منطق الحوار والتفاوض السلمي والاحتكام للدستور في حل القضايا والملفات العالقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية “. (النهاية)

اترك رد

المزيد من الاخبار