سبب نقل الفنانة دلال عبد العزيز إلى مستشفى حكومي

المستقلة/- منى شعلان/ نقلت الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز إلى مستشفى حكومي بدلا من المستشفى الخاص الذي كانت تعالج فيه بمنطقة التجمع الخامس، بعد قضائها أكثر من 90 يومًا منذ تعرضها للإصابة بفيروس كورونا المستجد، ”كوفيد-19“ ثم تأثرها بمضاعفاته بعد سلبية النتيجة.

وقرر الفريق الطبي المعالج للفنانة المصرية نقلها إلى مستشفى أخرى حكومية بسبب تكلفة الليلة الواحدة فى المستشفى الخاصة حيث تصل الليلة الواحدة إلى 17 ألف جنيهًا لتكون التكلفة الكاملة مليون ونصف خلال الفترة التي قضتها.

فضلاً عن تكلفة الأدوية والمتطلبات الخارجية للمريضة، كما أن المستشفى تشترط لدخول المريض لديها وضع مبلغ 60 ألف جنيه تحت حساب المريض.

وكان قد كشفت الأطباء أن الفنانة دلال عبد العزيز في حالة مُستقرة وتتحسن بشكل نسبي، لكنها لا زالت غير قادرة على الحركة أو التحدث نظرًا لوضعها على بعض أجهزة الأكسجين نتيجة “تليف الرئة” من مُضاعفات ما بعد كورونا، وتحتاج إلى فترة طويلة للعودة إلى الحياة بشكل طبيعي.

وفى السياق ذاته شاركت الفنانة إيمي سمير غانم متابعيها بصورة لها في طفولتها برفقة والدتها الفنانة دلال عبد العزيز عبر حسابها على موقع الصور والفيديوهات إنستغرام.

وطلبت إيمي سمير غانم من جمهورها الدعاء لدلال عبد العزيز وقالت “ارجو الدعاء لها، ربنا يشفيها”.

يُذكر أن آخر أعمال دلال عبد العزيز، مسلسل “ملوك الجدعنة” من بطولة: مصطفى شعبان، عمرو سعد، رانيا يوسف، ياسمين رئيس، عمرو عبدالجليل، محمد عبدالعظيم، ووليد فواز، سيناريو وحوار عبير سليمان، وإخراج أحمد خالد موسى.

 

 

التعليقات مغلقة.