رسالة من مواطن الى مواطن اخر بمنصب رئيس وزراء العراق : إفعلها

سمير عبد الامير علو…

الدكتور حيدر العبادي المحترم
تحية وبعد
أرى في خطواتك التي قمت بها لحد الان ، بعد انتهاء الحقبة المالكية ، مايؤكد حرصك على اصلاح الخلل الحاصل في البلاد وعلى الرغم من بطء بعض الاجراءات الا ان هناك ما يبشّر بخير ،اذا سلمت من كيد الخونة ،وبعضهم اقرب اليك من حبل الوريد ، وانت تعرفهم بالتاكيد والتخلص منهم لابد ان يستغرق وقتا ، ولكن لاتطيل كثيرا فالعراقيين ينتظرون على أحرّ من الجمر أن تثمر جهودك في إعادة الحياة لبلدهم الذي يكاد يتهاوى ويتمزّق الى قطع شتّى تحت أيّ من المسميات وسوف تقف يوما ما أمام الجبّار العظيم وتحاسب حسابا عسير فأجعل صفحتك بيضاء كي تأخذ كتابك بيمينك .

الاخ في المواطنة د. حيدر العبادي
أشارت الاخبار الى انك قمت باقالة أمين العاصمة (عبعوب) أفندي محبوب الحسان والصبايا من منصبه بعد سلسلة من الاخفاقات الميدانية والتصريحات السخيفة غير المسؤولة التي بدأت بـ (صخرته) الميتافيزيقية وانتهاء بإعجاب شقراوات طهران بجنابه باعتباره خليفة نبي الله يوسف بدون منافس وهي لعمري تصريحات تدل على ضعف شخصية وسفاهة وعدم إتزان نفسي الامر الذي يستوجب استئصاله باعتباره مرضا خبيثا ينخر في جسد الامة .
أنا أعتقد بان منصب أمين العاصمة يجب ان يشغله إبتداء من الان شخص بغدادي من عائلة بغدادية معروفة له جذور راسخة في هذه المدينة العريقة وعاصمة الخلافة الاسلامية ، قرون عدة ، ويعرف قيمتها ويحرص عليها من عمق انتمائه لها ، وأنا لا اعيب هنا على سكان المحافظات الاخرى وانا واحد منهم ، ولكن أهل مكة أدرى بشعابها مثلما يقول المثل ..

لذا نريد أمينا للعاصمة بغداديا متوازنا من التكنوقراط بعيدا عن المحاصصة المقيتة واعرف انها مهمة ليست سهلة وان هذا المنصب من حصة مكون سياسي ولكن مايشفع لنا ان رئيس هذا المكون يمتلك روح الشباب المتوثب الطامح للتغيير وهو حريص على بلاده مثل كل الوطنيين الاخرين ، وما أكثرهم في بلادنا، لذا اجد لزاما عليك ان تبحث عن بغدادي يعرف كل (درابين) الكريعات و الفضل ويعرف الاعظمية مثلما يعرف الدورة ويعرف كل ازقة الكريمات والكرادة والشواكة والشيخ معروف وشارع الكفاح وكل قطاعات مدينة الصدر وشارع الرشيد والجمهورية والمنصور والوشاش وشارع فلسطين وزيونة والشعلة والكاظمية وحي دراغ والعامرية والخضراء وكرادة مريم وحي طارق والشعب والمستنصرية واليرموك والحرية والشيخ عمر والبنوك وحي تونس وسبع ابكار والصليخ والزعفرانية وبغداد الجديدة والشورجة والعطيفية والطوبجي والغزالية والقادسية والبياع والجهاد والسيدية والتاجي والمحمودية والطارمية وابي غريب وحي الامين والرستمية وجسر ديالى واليوسفية والبو عيثة وحي الجامعة واخيرا ولي اخرا الداوودي التي كانت اقصى نقطة في العاصمة ذات يوم ليس ببعيد .

الدكتور العبادي
انت تحمل على كاهلك عبئا ثقيلا غاية في التعقيد فالعراق ليس مثل اي بلد فهو ارض الحضارات والثروات والتناقضات والفسيفساء المجتمعي وقبلها كلها ارض الانبياء لذك فمهمتك ليست بالسهلة وعليك ان تسارع بنهج الاصلاح الذي تريده لان العراقيين يستحقون افضل مما مر بهم وهم يقيمون على ارض بلد يعد من اغنى بلدان العالم دون منازع فيما لو استغلت ثرواته بشكل صحيح وهم ينتظرون منك الكثير ، فهل ستكون اهلا لهذه المهمة شبه المستحيلة واعتقد بان ذلك ممكن فقد فعلها من قبلك دي سيلفا في البرازيل ومهاتير محمد في اندونيسيا كما فعلها جارك القريب أردوغان في تركيا الجارة !!!.

اترك رد