دراسة جديدة … الاستعانة بسماعات ذكية لعلاج مدمنى الهيروين

(المستقلة) .. سلطت وكالة رويترز الضوء على دراسة جديدة فى جامعة هيوستن تقترح استخدام سماعات الواقع الافتراضى لعلاج مدمنى الهيروين، بعد أن زاد استخدامها خلال الفترة الماضية، إذ يمكن للمرضى الانتقال إلى واقع افتراضى وكهف خيالى لمساعدتهم فى التخلص من إدمانهم عبر استخدام التقنيات التكنولوجية المتطورة بدلا من الطرق التقليدية التى أثبتت فشلها طيلة السنوات القليلة الماضية.

تفاصيل الدراسة :

ويدرس الباحثون هذه الأيام إمكانية مساعدة هذا المنزل أو الكهف الافتراضى المزود بعدد من المثيرات التى تهدف فى زيادة الرغبة الشديدة فى تناول المخدرات لزيادة ثقة أولئك الذين يعانون من الإدمان على القيام بذلك فى العالم الحقيقى، حيث قضى المصممين عام كامل فى ابتكار هذا المنزل الافتراضى لضمان الواقعية.

تستخدم الدراسة 8 كاميرات تعمل بنظام الأشعة تحت الحمراء والتى تجسد بيئات ثلاثية الأبعاد 3D بالحجم الطبيعى لتسهل على المشاركين التفاعل فى غرفة الواقع الافتراضى المعروفة باسم “كهف الهيروين” والذى دعم بكافة التفاصيل التى تلهب الأحاسيس وتثير شغف تعاطى الهيروين.

قال “باتريك بوردنيك” أحد القائمين على الدراسة إن الطرق التقليدية لعلاج المرضى خاطئة، إذ يعرف المرضى أنهم فى مكتب الطبيب المعالج والمخدرات ليست هناك، فنحن بحاجة لوضع المرضى فى بيئات الواقع الافتراضى ليشعروا أنهم هناك مع المخدرات، وأمامهم كافة الإغراءات، للحصول على صورة أكثر وضوحا.

وقد أظهرت بيانات من دراسات سابقة تم الاستهانة فيها بتقنيات الواقع الافتراضى على أنواع خرى من الإدمان مثل السجائر أن المرضى أظهورا ثقة أكبر فى مقاومة الإغراءات فى العالم الحقيقى بعد تعلم مهارات التكيف فى البيئات الافتراضية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد