تراجع طفيف لمؤشر القطاع الخاص في دبي

المستقلة/- تراجع مؤشر القطاع الخاص في دبي الى 50.6 نقطة في يناير مقابل 51 نقطة في ديسمبر الماضي، ولكنَّه يظل في منطقة النمو مادام فوق مستوى 50 نقطة، إذ تشير القراءة دون 50 نقطة إلى الانكماش الاقتصادي.

وفقاً لبيانات مؤشر مديري المشتريات الصادر عن “أي إتش إس ماركيت” اليوم الثلاثاء، الذي أشار إلى أنَّ التفاؤل بنشر اللقاحات ساهم في أوَّل زيادة في التوظيف بالإمارة خلال عام تقريباً، لكنَّ التوسُّعات في كل من الإنتاج والطلبات الجديدة تراجعت عن معدَّلات شهر ديسمبر

 

وكان قطاع السفر والسياحة هو الوحيد الذي شهد تراجعاً في ظروف العمل نتيجة عودة القيود على حركة السفر العالمية، في حين سجَّل قطاع الجملة والتجزئة الأداء الأفضل في حركة التوظيف خلال يناير.

وأشارت بيانات المؤشر إلى أنَّ ارتفاع التوظيف خلال يناير الماضي هو الأوَّل منذ فبراير 2020، ويمثِّل أسرع معدَّل في النمو منذ 14 شهراً.

في الوقت نفسه، أشارت بيانات مؤشر مديري المشتريات إلى ضعف الطلب في شهر يناير، مع تراجع نمو المبيعات بوتيرة جزئية، لتكون الأبطأ في السلسلة الحالية للتوسع الممتدَّة لثمانية أشهر. وأشارت البيانات التي تمَّ جمعها إلى أنَّ القوة الشرائية للعملاء قد تراجعت بسبب ظروف السوق الصعبة.

ومع تباطؤ زخم المبيعات خفَّضت الشركات غير المنتجة للنفط مخزونها من مستلزمات الإنتاج بشكل أكبر، مما أدَّى إلى تراجع أسعار المورِّدين، وتراجعت تكاليف مستلزمات الإنتاج الإجمالية للمرة الأولى في ستة أشهر.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.