الغلايات الكهربائية تشكل خطرا على صحة الانسان

(المستقلة)….انتشر فى الآونة الأخيرة استخدام “الكاتل ” أو الغلاية الكهربائية فى الكثير من البيوت المصرية، كبديل عن البراد الذى يوضع على النار، وهناك العديد من الأنواع التى تستخدم فى المنازل، والتى تشكل خطرًا على صحتهم.

وفى هذا السياق، تشير الدكتورة آمال فتحى، استشارى السمنة والنحافة، إلى أن الغلاية الكهربائية “الكاتل” أصبحت من أساسيات البيوت المصرية، ولذلك تفنن الكثير من المستوردين ببيعه دون وجود رقابة صناعية وصحية.

وتؤكد استشارى السمنة والنحافة، ان هناك أنواعًا كثيرة من المواد التى تستخدم فى صناعة “الكاتل”، كالبلاستيك من الداخل والخارج، ذو القالب الاستانلس ستيل، ومن المتعارف عليه والذى أثبتته العديد من الدراسات أن هذه الخامات التى تستخدم فى صناعته قد تشكل خطرًا على صحة الإنسان وخاصة المصنوع من البلاستيك.

وتضيف استشارى السمنة والنحافة، أن الغلايات الكهربائية المصنوعة من البلاستيك تشكل خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان وخاصة النوع سهل التحلل فى الماء نتيجة لارتفاع درجة الحرارة، حيث إنه يتسبب فى زيادة فرصة الإصابة بالسرطان والعقم والإجهاض وتشوهات الأجنة.

وأخيرًا تنصح استشارى السمنة والنحافة، باستخدام الغلايات الكهربائية المصنوعة من الاستانلس ستيل بدلا من البلاستيك، وذلك للحفاظ على الصحة.

اترك رد