السفير السعودي : الرياض تكفل 1100 طفل عراقي فقدوا آباءهم بسبب داعش

( المستقلة ) متابعة/- أعلن السفير السعودي لدى العراق ثامر السبهان عن كفالة أكثر من 1100 طفل عراقي ممن فقدوا آباءهم بسبب جرائم تنظيم داعش الإرهابي.

وقال السبهان في تصريح صحفي نقله موقع «مكة» السعودي وتابعته ( المستقلة ) ، أن ساعات قليلة فصلت بين الرفع للقيادة بهذا الموضوع وصدور الموافقة، مبينا بأن الأطفال الأيتام الذين صدرت الموافقة على كفالتهم يوجدون في إقليم كردستان العراق كلاجئين، ومن بينهم رضع وأطفال من صغار السن.

وتعتبر المساعدة السعودية المقدمة للأيتام هي الثانية في غضون أيام، بعد المساعدات التي قررت السعودية تقديمها للمتضررين في محافظة الأنبار من جرائم تنظيم داعش الإرهابي.

وهذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها دولة عربية وإسلامية مساعدات بهذا الحجم للمتضررين من سطوة المجموعات الإرهابية.

وتوقع سفير الرياض لدى بغداد أن تصل طائرات الإغاثة المخصصة لأهالي الأنبار والتي يقوم عليها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في غضون الأسبوع المقبل.

وعن الحماية الأمنية المخصصة لقوافل الإغاثة، كشف السبهان بأن المساعدات الإنسانية سيتم تسليمها عن طريق وسطاء ممثلين بجمعيات خيرية مرخصة من جانب الحكومة العراقية، مبينا بأن هناك صعوبة في أن تتواجد الفرق السعودية الإنسانية في تلك المناطق، لا سيما في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها.

وذكر في سياق تصريحاته بأن تنسيق إيصال المساعدات الإنسانية جرى مع محافظ الأنبار صهيب الراوي، لافتا إلى أن العمل جار حاليا على تلقي قائمة بالجمعيات الإغاثية التي ستتولى عملية إيصال المساعدات إلى داخل المناطق المتضررة في المحافظة.

وأبدى السبهان استعداد السعودية الكامل لتقديم كل المساعدات الإنسانية إلى أي جمعيات خيرية في جميع مناطق العراق بلا استثناء، وهي عادتها مع أخوانها وأشقائها في الدول العربية والإسلامية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد