هكذا احتفل نجوم الفن بيوم المرأة العالمى

المستقلة/-منى شعلان/ احتفل عدد كبير من الفنانين بيوم المرأة العالمي، الذي يوافق 8 مارس من كل عام عبر حساباتهم المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث غردت الفنانة اللبنانية إليسا عبر حسابها الشخصى على موقع “تويتر”: “أمام كل رجل عظيم أنثى الثورة أنثى، الحرية أنثى، العدالة أنثى، الحياة أنثى، الجنة أنثى، الابتسامة أنثى، المتعة أنثى، الصحة أنثى، الشمس أنثى الانثى هي جمال هذا الكون، كوني أمرأة، كوني أنثى.. يوم عالمي سعيد للمرأة 2021”.

ونشرت الفنانة اللبنانية نادين نجيم صورة لها يظهر فيها تأثر وجهها من انفجار بيروت في وقت سابق من العام الماضى، وكتبت : “المرأة القوية قادرة على تحدي ظروف الحياة القاسية، لتبقى صامدة طوال الوقت، فهي تصنع سعادتها بنفسها دون انتظار لأحد”.

وأضافت: “المرأة التي لا تنتظر التقييم من أي شخص مهما كان، هي أقوى كائن على وجه الأرض، ابقي قوية حتى يتعجب من حولك من قدرتك على إبقاء الابتسامة على وجهك رغم ما يحدث”.

وتابعت موجهة كلامها إلى المرأة اللبنانية تحديداً “تحية للمرأة اللبنانية على قوتها وعزيمتها وصمودها بظل كل ما يحدث في لبنان وتحية للمرأة العربية لأنها قادرة على التنفيذ واتخاذ القرارات في شتّى المجالات”.

واختتمت قائلة: “رأيتها في الصفوف الأولى فكانت كالقائد لمن حولها و رأيتها في الصفوف الأخيرة فكانت كالحارس لعائلتها … ورأيتها في المنتصف فكانت التوازن بين عقلها وقلبه”.

وكتبت شريهان، قائلة: “من قلبى أودُ أن أشكر كل نساء العالم بداية من المرأة المصرية مرورًا بكل طفلة جميلة عظيمة رائعة قوية ستولد بعد رسالتى هذه بأمل وحلم جديد لتنير به البشرية والإنسانية بعلمها وعملها وإبداعها”.

وأضافت : “إنحناءة شكر وتقدير واحترام إلى كل امرأة على وجه الكرة الأرضية لانجازاتها الإنسانية، الاقتصادية، السياسية، الاجتماعية والإبداعية، وإلى كل من يواصلن إعطاء الحياة حياة بالرغم من كل ما نعيشه من فراق وألم وضغوط وصعوبات”.

وتابعت : “ويظل هدفى و طموحى وحلمى قائمين ومستمرين، رغم أنني نفذت منه أولى خطواتى وانحناءاتى لامرأة وأسطورة رائعة، وما دمنا على قيد الحياة، وما دامت الحياة مستمرة، اليوم سيرحل وأمس رحل وغدًا قادم ولا يوجد مستحيل بإذن الله، بالإرادة والإصرار والأمل والعمل والضمير وطبعاً الحب”.


كما كتب الفنان سعد لمجرد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، قائلاً:”كل عام ونساء العالم بألف خير”.

كما أطلق المطرب رامى صبري مبادرة جديدة ؛ لاختيار أفضل 3 مواهب نسائية في الغناء والعزف من خلال تحدي “عيونه لما قابلوني” أحدث أغنياته التي أطلقها على طريقة السينجل، من خلال فيديوهات تظهر المواهب الفنية وسيقع الاختيار على أفضل 3 مواهب فنية.


وقالت الفنانة نسرين طافش ، قائلة: “اشرقي وأملئي الدنيا حبًا وبهجة، فأنت أقوى مما اخبروكي أو برمجوكي، أنت نور الجمال واللطف والوعي في هذا الكون، عيشي كما تشتهي روحك السامية، أضحكي، أرقصي، تعلمي، أنجحي، وأحبي نفسك أولًا، أمهاتي أخواتي صديقاتي كل عام وانتن بخير”.

أما الإعلامى نيشان كتب قائلا:” المرأة تَمنَحُ قُوَّةً وَدَعْمًا وَحُبًّا حَسَنًا يعني المرأة كائنٌ مانِح في لبنان المرأة الأُمّ لا يَحُقُّ لها أنْ تَمنَحَ جنسيَّتَها لأطفالها. هذا حقٌّ مِن حقوقِها المَربوطة. وَأنتَ تحتفي بِ #يوم_المرأة_العالمي
سَلْ امرأةً عن مُعاناتها في مَنح طفلها جنسيّتها،
ثُمَّ احْتَفِ.

و جاءت فكرة اليوم العالمي للمرأة عندما قدمت امرأة تدعى كلارا زيتكين زعيمة “مكتب المرأة” للحزب الديمقراطي الاجتماعي في ألمانيا فكرة يوم المرأة العالمي، في عام 1910، واقترحت أن يحتفل كل بلد بالنساء في يوم واحد من كل عام للضغط على تحقيق مطالبهن، وبالفعل ووافقت أكثر من 100 امرأة من 17 بلدا على اقتراحها وشكلت شعبة النهوض بالمرأة.

وفي عام 1911، تم الاحتفال لأول مرة في النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا في 19 مارس، ومن بعد ذلك تقرر تحديد يوم 8 مارس في عام 1913، وتم الاحتفال به منذ ذلك اليوم حتى الحين، واعترفت الأمم المتحدة بهذا اليوم في عام 1975.

يحتفل العالم هذا العام باليوم العالمي للمرأة بشعار “المرأة في القيادة: تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم COVID-19″، وذلك نظرا للجهود الهائلة التي تبذلها النساء والفتيات حول العالم في تشكيل مستقبل وتعافٍ أكثر مساواة من جائحة COVID-19 ويسلط الضوء على الفجوات المتبقية وأطلقت الأمم المتحدة حملة ChooseToCallenge، ووفقاً لموقع IWD الرسمي، تشير هذه الحملة إلى “التزامك باختيار تحدي عدم المساواة، وامتناع التحيز، والتشكيك في الصور النمطية، والمساعدة في تشكيل عالم شامل”.

التعليقات مغلقة.