هاني رمزي يقدم اعتذارًا للشعب الليبي بعد مهاجمته.. فما القصة؟

المستقلة/ منى شعلان/ بعد غياب أكثر من عامين ونصف ، يعود النجم المصري هاني رمزي ، للسينما من خلال فيلم “عمر المحتار” ، ومن المقرر تصويره خلال الفترة المقبلة.

وتعرض الفنان المصرى ، لانتقادات واسعة بعد ما أعلن اسم فيلمه الجديد “عمر المحتار” ، وخاصة من الشعب الليبي ، معتبرين أن اسم الفيلم يحمل سخرية من البطل الليبي عمر المختار الذى حارب الاحتلال البريطاني ، وسخرية أيضاً من الفيلم العالمي “عمر المختار” ، والذي يصور حياة شيخ المجاهدين الليبيين ضد الاستعمار الإيطالي أوائل القرن الماضي.

ونظراً للهجوم الشديد عليه ، حرص هاني رمزي ، على إرضاء الشعب الليبي ، وقدم الفنان المصرى ، اعتذارًا رسميا ، على اختياره لهذا الاسم ، مؤكدا أنه سيتم تغييره ، وهدفه الأول إسعاد الجمهور وليس الإساءة.

وكتب هاني رمزي عبر حسابه الشخصي بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”، وقال: “أعتذر لكل اللي فهم إننا نقصد السخرية من رمز من رموز الوطن العربي عمر المختار، الفيلم ليس له علاقة به، ونحن صناع الفيلم شغلنا هو إسعاد الناس وليس الإساءة لأحد، ولذلك سنقوم بتغيير اسم الفيلم وآسف لما حدث وأرجو قبول اعتذاري”.

وينتمي فيلم “عمر المحتار” إلى طبيعة الأعمال الكوميدية، وهو بطولة الفنان هاني رمزي، ومن تأليف سامح سر الختم وشادى محسن، وجارٍ التعاقد مع باقي أبطال العمل.

ويشار إلى أن آخر أعمال الفنان هانى رمزى، الفيلم الكوميدي “قسطي بيوجعني” مع الفنانة مايا نصري وحسن حسني ومصطفى أبو سريع وآخرين ومن إخراج إيهاب لمعي.

التعليقات مغلقة.