ناسا ترفض اعتبار الاماراتي هزاع المنصوري رائد فضاء

المستقلة / ثمانية أيام قضاها هزاع المنصوري في الفضاء، ليصبح بذلك أول رائد إماراتي يسافر إلى الفضاء، وأول عربي ينطلق إلى محطة الفضاء الدولية.

وشارك المنصوري في مهمة انطلقت إلى المحطة يوم 25 سبتمبر، ليحقق إنجازا تاريخيا لبلاده التي اختارته في أبريل الماضي ليكون أول رائد فضاء يمثلها.

تقارير إعلامية شككت في دور المنصوري في الرحلة، وما إذا كان رائد فضاء فعلا أم مجرد “مشارك”، كما قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في تقرير نشرته يوم 25 سبتمبر.

وقال تقرير الصحيفة الأميركية إن وكالة ناسا أشارت إلى المنصوري بأنه “مشارك في رحلات الفضاء” بدلا من استخدام مصطلح رائد فضاء.

وتطلق وكالة NASA الأميركية ووكالة RKA الروسية للفضاء لقب “مشارك في رحلات الفضاء” على الأشخاص الذين يسافرون إلى الفضاء لكنهم ليسوا رواد فضاء محترفين.

وكانت نيويورك تايمز قد لفتت إلى أن مركز “محمد بن راشد” للفضاء بدبي قد اشترى مقعدا في كبسولة الفضاء الروسية سويوز لإرسال المنصوري إلى الفضاء، مثل ما يفعل السياح الأغنياء الذين يودون الذهاب إلى الفضاء.

كما سجل المنصوري عدة فيديوهات قصيرة توثق الحياة على متن محطة الفضاء الدولية ومكوناتها، إضافة إلى الأنشطة التي يقوم بها رواد الفضاء، وتسجيل يومياته لمدة 15 دقيقة كل يوم.

التعليقات مغلقة.