مستشار: الحكومة تخطط لوصول سعر الدولار الى 1500 مقابل الدينار العراقي

المستقلة.. كشف احد مستشاري رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أن الحكومة تخطط لوصل سعر صرف الدولار الى 1500 دينار عراقي.

وقال المستشار في تصريح لـ(المستقلة) أن الوصول الى سقف 1500 لصرف الدولار مقابل الدينار العراقي،يعد خطوة أولى من اجل توفير سيولة نقدية للحكومة.

وأشار الى أن ذلك يأتي في إطار محاولة الحكومة التعويض عن نقص واردات النفط وتوفير سيولة نقدية بالعملة المحلية.

وكان الخبير الاقتصادي احسان الكناني،قد اوضح ان اسعار صرف الدولار بدأت بالارتفاع منذ الاعلان عن الازمة المالية، رغم انه ارتفاع غير محسوس، لافتا الى ان العراق سجل ارتفاعا في اسعار الصرف خلال الفترة الراهنة، وهو ماينبغي على الحكومة تداركه لان ذلك لا يصب في مصلحة الشعب.

وقال الكناني في تصريح صحفي ، ان “الإعلان عن انخفاض الاحتياطي النقدي العراقي من العملة الاجنبية، ماهو الا رسالة واضحة لشرعنة رفع سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي بهدف تعويض خسائر النفط جراء انخفاض الاسعار، وكذلك تجاوز الازمة المالية المفتعلة”.

وسبق لمحافظ البنك المركزي العراقي، مصطفى مخيف، أن توقع تراجع الاحتياطيات الأجنبية العراقية خلال الفترة المقبلة.

من جانبها توقعت الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم في تصريح بتاريخ (10 تشرين الاول 2020)، ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار العراقي نتيجة زيادة الطلب عليه، فيما نوهت إلى أن ارتفاع سعر الدولار سيؤدي إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

عضو اللجنة المالية النيابية ناجي السعيدي، أشار في تصريح سابق الى ان “التحول من سعر الصرف الثابت الى سعر الصرف الزاحف، وخاصة في فترات عدم الاستقرار المالي، سيؤثر بشكل سلبي كبير جدا على جانب التوقعات حيث انه بحال تم رفع السعر لنقطة او اثنين فانه قد يؤثر بأربع او خمس نقاط في السوق وهذا له آثار سلبية على ذوي الدخل المحدود والمواطن البسيط”،

وكانت أسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي،قد هدت ارتفاعا ملحوظا في سوق البورصة الرئيسية والأسواق المحلية.حيث سجلت بورصة الكفاح يوم الخميس الماضي 124.400 دينار مقابل كل 100 دولار أمريكي، فيما سجلت أسعار صرف الدولار ليوم الأربعاء الماضي 124.100 دينار لكل 100 دولار.

وباعت شركات التحويل المالي في العراق، الخميس الماضي، كل 100 دولار بـ1250.00 دينار عراقي، بينما تشتريه بـ124000 دينار.

يأتي هذا في الوقت الذي اعلن البنك المركزي العراقي عن توسيع عمليات بيع الدولار في مزاد العملة وشمول مكاتب الصيرفة، تحت مبدأ الحفاظ على سعر الصرف، فيما تشير الوقائع الى أن استمرار مزاد العملة البيع بالسعر الرسمي (1190) دينارلكل دولار لغاية يوم الخميس الماضي، يصب في مصلحة المصارف الاهلية والمضاربين بالعملة في السوق السوداء الذي يبيعون الدولار بأسعار اعلى من أسعار الصرف المعتادة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.