محلل سياسي : فوز بايدن لن يؤثر على العراق والمعضلة فى القوى السياسية

المستقلة/ منى شعلان/ أكد باسل الكاظمي المحلل والكاتب السياسي العراقي ، أن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لن يؤثر كثيراً على الشأن العراقي.

وأشار الكاظمي ، فى تصريحات خاصة لـ”المستقلة”، أن سياسة البيت الأبيض واحدة ولا يمكن تغييرها بين عشية وضحاها ، ولكن التى يمكن تغييره نوعاً ما السياسة الشخصية للمرشح الفائز.

وتابع الكاظمي ، أن هناك فرق بين سياسة ترامب و بايدن فإذا نظرنا إلى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ، سنجد أنه كان يتعامل مع الملف العراقي بمزيد من التصعيدات وفرض العقوبات فضلاً عن إتخاذ القرارات دون تفكير بشكل سلمي ، أما بايدن يعتمد بشكل كبير على لغة الحوار ، مضيفاً: أن موقف بايدن تجاه العراق معروف ، فهو صاحب مشروع تقسيم العراق، عندما كان نائبًا للرئيس الأمريكي السابق أوباما، على أسس طائفية وقومية “الإقليم السني والإقليم الشيعي والإقليم الكردي” ، ولم يتغير موقفه وسوف يعود من جديد لو وصل إلى سدة الحكم.

وأوضح الكاظمي، أن ليست المعضلة فمن سيفوز بالرئاسة الأمريكية ، ويجب أن نعترف أن القوى السياسية هى من تمتلك لغة الحوار وفى يدها مقاليد الأمور ، وهى صاحب القرار الأول في العراق ، والعنصر الأساسى والمهم ليس مرشح البيت الأبيض ، بل فى إستجابة القوى السياسية في المقام الأول وتعاملها مع الشأن العراقي.

وحذر المحلل السياسي العراقي ، من تكرار سيناريو دونالد ترامب ذاته مع جو بايدن نحو الملف العراقي، إذا لم تغير القوى السياسية من سياساتها ، أما فى حالة هناك تغيرات مشهودة سوف نحصد ثمار ذلك بشكل يرضي جميع الأطراف.

التعليقات مغلقة.