محاكمة جاسوس إيراني في الجيش الألماني

BERGEN, GERMANY - OCTOBER 14: German and Dutch forces participate in the "Land Operations" military exercises during a media day at the Bundeswehr training grounds on October 14, 2016 near Bergen, Germany. The exercises are taking place from October 4-14. Nations across Europe having been strengthening their joint military capabilities and cooperation in recent years as a response to growing Russian military assertion that has included intervention in Ukraine and military flights into European airspace as well as the recent stationing of Iskander nuclear-capable missiles in Kaliningrad. (Photo by Alexander Koerner/Getty Images)

المستقلة / يمثل فرد بالجيش الألماني يشتبه في أنه كان يتجسس لصالح المخابرات الإيرانية أمام محكمة في مدينة كوبلنس في وقت لاحق اليوم الإثنين.

وكان الرجل البالغ من العمر 51 عاماً قد عمل كمترجم ومستشار جغرافي سابق بالجيش الألماني “بوندسفير” – الذي تم تداول اسمه فقط باسم عبد الحميد س – قد اعتقل قبل عام في منطقة راينلاند غربي ألمانيا.

وقال المدعون أن المشتبه به يواجه اتهام بالعمل لصالح جهاز مخابرات إيراني وتقديم معلومات لهذا الجهاز.

كما تم اتهام زوجته البالغة من العمر 40 عاماً لقيامها بمساعدته، ولكن لم يتم احتجازها من قبل الشرطة.

وذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية الأسبوعية أن الرجل كان يعمل لصالح وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية وكان لديه الحق في الوصول إلى “معلومات حساسة” حول نشر القوات في أفغانستان.

وستُعقد المحاكمة خلف الأبواب المغلقة ومن المقرر أن تستمر حتى 31 مارس المقبل.

وكان المشتبه به قد أعتقل في منطقة راينلاند في يناير 2019، وتم إيداعه الحبس الاحتياطي.

ويرى أمن الدولة في ألمانيا أن إيران – وكذلك روسيا والصين وجزئيا تركيا – لاعب رئيسي في عمليات التجسس على ألمانيا، مشيراً في بيان معلوماتي لمكتب حماية الدستور (أمن الدولة) إلى أن هيئات الاستخبارات الإيرانية تسعى “دائماً إلى التوصل إلى مصادر بشرية مطلعة، تغطي الاحتياجات المعلوماتية للنظام الإيراني” في المجال العسكري.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.