محاصرة ليال عبود في صيدنايا !!

(المستقلة).. برعاية وزارة السياحة السورية و حضور حشد كبار من الشخصيات الرسمية و الاجتماعية و الاعلامية ، أحيت النجمة اللبنانية ليال عبود مهرجان صيدنايا السنوي وسط حشود شعبية استثنائية  ، حيث لم تتمكن في بداية السهرة من الوصول الى خشبة المسرح الا بمساعدة رجال الامن ، لتشتعل مع حضورها عاصفة من المحبة العفوية وصولاً الى مقاطعتها خلال وصلتها الغنائية لاكثر من مرة و مشاركتها الغناء و التفاعل مع اطلالتها التي بدت قريبة من شفافية الحاضرين ..

الالاف حضروا من مختلف الاعمار لتمضية سهرة اكثر من مميزة مع ليال التي قالت : اشعر بالخجل الحقيقي أمام هذا الكم الهائل من الحب ، حالياً لن اجيد التعبير عن الامتنان لانكم تستحقون اكثر من الحب و ابلغ من التقدير ..

الجمهور غنى مع ليال على مدار ساعة و نصف الساعة و ردد معها أغنياتها ، فتناغم صوتها مع اصوات محبيها لتتجسد صورة اكثر المهرجانات شعبية في سوريا و تحديداً في صيدنايا ، لتؤكد عبود مرة جديدة ان الارقام الفنية الصعبة ليست حكراً على أحد ، دون اللجوء الى اي مبالغة في وصف ما جرى على ارض الواقع .

مغادرة ليال عبود المسرح لم تكن أيضاً بالمهمة السهلة بعد ان احتشد الالاف عند مداخل المهرجان لالتقاط الصور التذكارية معها ، و بعد اكثر من نصف ساعة تمكنت من الوصول الى سيارتها برفقة فريق عملها بمعاونة رجال الامن المولجين حماية المكان ، وقد شكرت ليال كل من ساهم في إنجاح هذا المهرجان و اشارت الى انها تمتلك في سوريا كنز لا يقدر بثمن وهو محبة الناس النابعة من القلب .

ليال قالت في اوج الازمات رسمنا انا و الجمهور السوري في اكثر من محافظة خارطة الامل و الفرح و الوفاء بيننا متبادل.

0 

قد يعجبك ايضا

اترك رد