لماذا تم تلاوة هذه الآية على “مسامع بايدن” في قمة جدة؟

المستقلة /- عقدت  قمة جدة للأمن والتنمية في السعودية، وذلك بحضور قادة ومسؤولين من الدول الخليجية والدول العربية، والرئيس الأمريكي، جو بايدن، وجرى افتتاح الكلمات بآيات من القرآن الكريم، بينها الآية الكريمة: “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُواۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ ٱللَّهِ أَتْقَىٰكُمْ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو لتلاوة الآية في افتتاح القمة للقارئ د.عبدالعزيز بن نوح، وتم تداولها بشكل كبير، فيما كتبوا تفسيرات، وتكهنات حول المقاصد والمعاني من اختيار هذه الآية.

وأشار احد النشطاء ان هذا المقطع وثق لحظات تاريخية يفتخر بها كل مسلم وكل سعودي، في حين أوضح آخر قائلا: “خلقنا من ذكر وأنثى ،،، ولن نكون شعوبا وقبائل إلا من ذكر وأنثى . سبحانك ربي ما أعظمك … وما قدرناك حق قدرك”.

ثم عاد الأمير محمد وشدد على ان “قيمنا لن نتنازل عنها وصلت الرسالة .. ذكر وأنثى”، وتمسك الأمير محمد بن سلمان بقيم المجتمع الأصيلة، ومجابهة المثلية.

هذا ويأتي انعقاد قمة جدة للأمن والتنمية، خلال زيارة الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، والتي تجمع قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية العراق، مع الولايات المتحدة الأمريكية، تأكيدًا على دور المملكة الريادي وثقلها ومكانتها العربية والإسلامية والدولية، واستشعارًا لثقلها الاقتصادي العالمي، ودورها المحوري في أمن واستقرار المنطقة.

وتهدف القمة لدعم وتعزيز جهود التعاون والتنسيق المستمر بين الشركاء فى ضوء التطورات الإقليمية والدولية الراهنة، وإلى تأكيد الشراكة التاريخية بين هذه الدول المشاركة، والتصدى للتحديات البيئية، ومواجهة التغير المناخى، بما فى ذلك مبادرتى السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر اللتين أعلن عنهما ولى عهد المملكة العربية السعودية.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.