قد يكون قاتلا إذا لم يعالج بسرعة.. ما هو التهاب لسان المزمار؟

المستقلة /- يقدم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، في نشرة اليوم الثلاثاء، معلومات مهمة عن التهاب لسان المزمار، الحالة الطبية الطارئة، التي قد تكون قاتلة إذا لم يكن علاجها سريعا.

وتوضح نشرة المعهد ماهية التهاب لسان المزمار، والأسباب التي قد ينتج عنها، وأعراض هذا الالتهاب التي عادة ما تكون سريعة، إضافة إلى بيان العلامات التي يجب معها طلب الرعاية الطبية، من خلال الاتصال بالإسعاف أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ.

لِسانُ المِزْمار أو غَلْصَمة الحَلْق أو الفَلْكَة هو نسيج ضام غضروفي مرن مُغطَّى بغشاء مخاطي، يغلق مدخل الحنجرة ويحميه أثناء عملية بلع الطعام، مانعاً دخول الطعام إلى القصبة الهوائية، لذلك عندما يتكلم الإنسان أثناء تناول الطعام يضطر لسان المزمار لفتح الحنجرة أثناء البلع مما يؤدي أحيانًا إلى دخول الطعام إلى القصبة الهوائية وقد يؤدي ذلك للاختناق. عندما يصاب المزمار بالعدوى أو الالتهاب، فإنه يمكن أن يعيق (يسد) أو يغلق القصبة الهوائية، مما يجعل الإنسان غير قادرٍ على التنفس.
التهاب لسان المزمار هو حالة طبية طارئة. إذا لم يتم علاجها بسرعة، يمكن أن تكون قاتلة، وقد ينتج عن عدوى الجهاز التنفسي، وصدمة قد تسبب التهابًا وعدوى في مناطق أخرى حول الحلق فتنتشر العدوى والالتهاب إلى لسان المزمار ومناطق أخرى.
عادة ما يبدأ التهاب لسان المزمار على شكل احمرار وتورم بين قاعدة اللسان ولسان المزمار. مع استمرار التهاب وتورم لسان المزمار، قد يحدث انسداد كامل في مجرى الهواء، مما يؤدي إلى الاختناق والموت. حتى أن تضيق القصبة الهوائية قليلاً يمكن أن يزيد بشكل كبير من مقاومة مجرى الهواء، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة.

أظهر تشريح الجثث للأشخاص المصابين بالتهاب لسان المزمار تشوهًا في لسان المزمار والتركيبات المرتبطة به، بما في ذلك تكوين الخراجات (جيوب العدوى). لأسباب غير معروفة.

تم وصف التهاب لسان المزمار لأول مرة في القرن الثامن عشر ولكن تم تحديده بدقة لأول مرة من قبل (Le Mierre) في عام 1936. في الماضي، كان التهاب لسان المزمار أكثر شيوعًا لدى الأطفال منه لدى البالغين. كان يُعتقد أن هذا الاختلاف يرجع إلى القطر الأصغر لفتحة لسان المزمار عند الأطفال مقارنةً بالبالغين. التهاب لسان المزمار عند الأطفال دون سن سنة أمر غير معتاد.

أسباب التهاب لسان المزمار:
تحدث معظم حالات التهاب لسان المزمار بسبب عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية، خاصة بين البالغين.
الأسباب المعدية الشائعة هي المستدمية النزلية، العقدية الرئوية وأنواع أخرى من العقديات، وفيروسات الجهاز التنفسي. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في جهاز المناعة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.
تحدث أنواع أخرى من التهاب لسان المزمار بسبب أضرار الحرارة. يحدث التهاب لسان المزمار الحراري من شرب السوائل الساخنة. تناول الأطعمة الصلبة الساخنة جدا؛ أو استخدام العقاقير غير المشروعة (مثل استنشاق أطراف سجائر الماريجوانا أو القطع المعدنية من أنابيب الكوكايين). في هذه الحالات، يكون التهاب لسان المزمار الناتج عن الإصابة الحرارية مشابهًا للمرض الناتج عن العدوى.
تشمل الأسباب غير المعتادة لالتهاب لسان المزمار لدغات عنكبوت الناسك البني في الأذن مما قد يؤدي إلى التورم، أو تناول بعض الأسماك، والتي قد تسبب تفاعلًا وتورمًا شبيهًا بالحساسية. قد تؤدي الصدمة الحادة أو أو إنسداد الحلق بجسم غريب أيضًا إلى التهاب لسان المزمار.

أعراض التهاب لسان المزمار:
عندما يحدث التهاب لسان المزمار، فإنه يحدث عادة بسرعة، من بضع ساعات إلى بضعة أيام. تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا التهاب الحلق، وكتم الصوت أو تغيرات في الصوت، وصعوبة التحدث، والبلع أو التنفس، والحمى، وسرعة دقات القلب.
غالبًا ما تحدث الأعراض عند الأطفال في غضون ساعات، وتشمل: التهابات الجهاز التنفسي العلوي، التهاب الحلق الشديد، الحمى، صوت صفير عالي النبرة عندما يتنفس الطفل، الصوت المكتوم، سيلان اللعاب، الميلان إلى الأمام أثناء الجلوس، إبقاء الفم مفتوحاً، عدم القدرة على الكلام، صعوبة في التنفس، وازرقاق الجلد.

متى تطلب الرعاية الطبية؟
اتصل بالإسعاف أو اذهب إلى أقرب غرفة طوارئ إذا كان لديك التهاب في الحلق مصحوبًا بأي من العلامات والأعراض التالية:
– صوت مكتوم.
– مشاكل البلع.
– صعوبة الكلام.
– ضربات قلب سريعة.
– التهيج.
– جلد مزرق.
– ضيق في التنفس مع سيلان اللعاب، وسرعة التنفس الضحل، والمظهر المتعب للغاية، والجلوس في وضع مستقيم مع الميل إلى الأمام، والصرير (صوت عالي النبرة عند التنفس).

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.