في الهند.. سيدة تصاب بـ فيروس كورونا تعود للحياة قبل لحظات من حرق جثتها

المستقلة /- تقف الهند على الجبهة تحارب فيروس كورونا المستجد المتفشي بسلالته الجديدة في أنحاء البلاد، تتزايد أعداد الوفيات وتنهار المنظومة الصحية هناك أمام أعداد المصابين بـ فيروس كورونا الباحثين عن أنابيب الأكسجين، وتحترق الجثامين بالشوارع، ووسط تلك الأهوال فمجال الخطأ وارد وبشدة، فكانت سيدة مسنة ستحرق جثتها بسبب خطأ لولا أنها عادت إلى الحياة في اللحظات الاخيرة.

أصيبت سيدة مسنة بـ فيروس كورونا ومع تدهور حالتها الصحية أعتقدوا بأنها توفيت، ولكن استيقظت السيدة قبل لحظات من حرقها، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

كانت نتائج اختبار سيدة مسنة والتي تدعى “شاكونتالا جايكواد” إيجابية لفيروس كورونا Covid-19 في بداية مايو وعُزلت في منزلها في باراماتي، الهند.

عندما ظهرت أعراض حادة على سيدة مسنة تبلغ من العمر 78 عامًا ، اتصل أفراد الأسرة بسيارة إسعاف نقلتها إلى المستشفى، وبينما كانوا يكافحون للعثور على سرير لها في المستشفى المحطم ، فقدت السيدة “غايكواد” الوعي في سيارة الإسعاف.

حينها أكد طاقم الإسعاف وفاة السيدة المسنةوقام أفراد الأسرة المنكوبون بنشر الأخبار المحزنة، ثم أُعيدت السيدة جايكواد إلى قريتها حيث بدأت الأسرة في الاستعداد لحرق جثثها والطقوس الأخيرة.

قبل لحظات من إلقاءها في النار ، فتحت سيدة السبعين عينيها وبدأت في البكاء، وقال مؤسس المستشفى الدكتور “ساداناند كالي” إنه تم نقلها على الفور إلى مستشفى اليوبيل الفضي في باراماتي لمزيد من العلاج.

فيما تتصدر الهند حاليًا العالم في المتوسط ​​اليومي لعدد الوفيات الجديدة المبلغ عنها ، حيث تمثل حالة وفاة واحدة من كل ثلاث حالات وفاة يتم الإبلاغ عنها في جميع أنحاء العالم يوميًا.

 

التعليقات مغلقة.