فيديو.. فنانة سوريا تترك بلدها بسبب مشهد جريء

المستقلة/- منى شعلان/ تصدرت الفنانة السورية يارا قاسم، مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بعد لقاء تليفزيونى لها ببرنامج “شو القصة” للمذيعة اللبنانية رابعة الزيات، و إدلائها بتصريحات مثيرة للجدل حول سبب مغادرتها سوريا منذ عدة سنوات.

وروت الفنانة السورية يارا قاسم أنها سافرت وتركت سوريا وتوجهت للعيش في بيروت بعد تعرضها لردود قاسية من المجتمع، بعد تأديتها مشهدا جريئا بمسلسل ”بدون قيد“ الذي عرض عام 2018، حيث كانت مستلقية على السرير وتقبل حبيبها.

وقالت يارا قاسم، إنه فور عرض مشهدها الجريء بالمسلسل اشتعلت الدنيا ولم يتوقف هاتفها عن الدق، إذ إن البعض كان يشيد بها في حين أن الأغلبية كانوا يرفضون المشهد وينتقدون تأديتها له.

وأوضحت الممثلة السورية الشابة أن أصعب موقف تعرضت له كان خلال سيرها في الشارع بالقرب من بيتها، حيث جاء بعض الشباب وساروا خلفها وظلوا يرددون كلاما سيئا للغاية حتى قال أحدهم كلمة بشعة للغاية، دفعتها للالتفاف للخلف وضربه بعدما انتابتها حالة من الجنون، وبعدها تركت سوريا.

وأكدت يارا قاسم على عدم ندمها على مشهد القبلة في مسلسل “بدون قيد”، قائلة:”بعدها بأسبوع تركت سوريا وأخذت قرار الابتعاد لفترة في لبنان، والموضوع حتى الآن في ناس حقودة مابتنساه وعم بتنكش فيه، وأنا غير نادمة على مقدمته في مسلسل بدون قيد”.

وأضافت يارا إلى أنه بعد دورها في ”بدون قيد“ عرض عليها فيلم عالمي من قبل مخرج بلغاري، ولكنها اضطرت لرفضه بسبب وجود مشهد حميمي يشبه الذي قدمته من قبل، ولكنها خشيت من ردود الفعل السابقة .

وأشارت يارا إلى أنها تركت منزل أسرتها وهى في عمر الـ17 عامًا لتعيش بمفردها، وأن العائلة تقبلت ذلك “والدي بيحب نكون أشخاص أقوياء، أكيد بيخاف علينا أنا وأختي وأخي وفي نفس الوقت عارف إن أعمل كل حاجة لحالي، واشتغلت أعمال كثيرة منها محل لبيع الكيك، و جرسونة في كافيه”، مضيفة: “بعد ماتعرفت عايروني إني كنت بشتغل في الماضي، وأنا بفتخر باللي عملته في حياتي، أنا أنثى قوية في حياتي واعتمد على نفسي”.

ولفتت يارا قاسم إلى أنها عانت من مشاكل نفسية منذ عامين وكانت تعاني من إحساس بعدم وجود جدوى لوجودها بالحياة، وتوجهت لطبيب نفسي، قائلة :”تابعت مع طبيب نفسي، وهذا في المجتمع العربي نخاف نحكي، حسيت بالاكتئاب وليه مش مبسوطة، وروحت لطبيب نفس وأخطأت في ذلك لأنه أخذت أدوية لمدة عامين وكان دواء سئ ونفسيتي للأسوأ ولم تساعدني الأدوية، بل دبحتني”.

 

التعليقات مغلقة.