فيديو.. باسم ياخور متهم بالثراء الفاحش.. وهكذا علق

المستقلة/ منى شعلان/ واجه الفنان السوري باسم ياخور، اتهامات بالثراء الفاحش ، بعد نشره صورة له عبر حسابه على موقع الصور والفيديوهات إنستغرام ، وهو يرتدي ساعة يد تجاوزت 47 ألف دولار.

ورد باسم ياخور على هذه الاتهامات من خلال لقائه ببرنامج et بالعربي، قائلا إنه كممثل من الممكن أن يظهر بساعة ثمينة في حالتين فقط، إما أن تكون هذه الساعة هدية، أو أن تكون تقليد وليست حقيقية.

وأكد تابع باسم ياخور أن هذه الساعة تلقاها كهدية مع حوالي 3 ساعات أخرى، بحكم شهرته كممثل وبحكم أن لديه معجبين، مشيراً إلى أنه لا يحب المظاهر ، ويفضل أن يدفع مبالغ طائلة فى أشياء أخرى نافعة أكثر.

وعن نزوله في جناح فخم بأحد الفنادق المكلفة، حيث تصل تكلفة الجناح خلال ليلة 21 ألف دولار، وقال إنه بهذه التكلفة يستطيع دفع مصروفات ابنه لعام كامل عندما يصل للجامعة أو يدفع له مصروفات المدرسة كاملة لمدة عامين أو ثلاثة حاليا، مشيرا إلى أنه لم يدفع ثمن إقامته، مؤكدا أن عائلته تأتي على رأس أولوياته.

ورفض الفنان باسم ياخور ، أن يكشف عن تجربته في برنامج المقالب “رامز مجنون رسمي” الذي قدمه الفنان رامز جلال في رمضان الماضي ، وإذا كان المقلب حقيقى أو لا ، وفضل أن يترك الحكم للمشاهدين، فمن يظن أنه خاف بالفعل فليظل على ظنه ومن يعتقد أنه كان يمثل فليظل على اعتقاده، لأنه بالنهاية قدم عرضا ترفيهيا وهذا هو اسمه، والمهم هو تسلية الجمهور بغض النظر عن حقيقة المقلب أو اصطناعه.

من ناحية أخرى ، يستعد الفنان باسم ياخور لتصوير مسلسله الجديد “في وضح النهار” ، في سوريا عقب رأس السنة مباشرة ، والمسلسل من تأليف يامن الحجلي، وعلي وجيه، وإخراج سيف سبيعي، ومن المرجّح أن يعرض ضمن السباق الرمضاني 2021، لكن هذا القرار متروك للشركة المنتجة.

 

التعليقات مغلقة.