علماء يطورون غشاء طبيا لقناع وجه يمكنه التقاط فايروس كورونا

المستقلة/- طور فريق من العلماء غشاء طبيا لقناع وجه يمكنه التقاط وتعطيل بروتين “سبايك” في SARS-CoV-2 عند التلامس.

وفي بداية جائحة”كوفيد-19” عام 2020، بدأ البروفيسور ديباكار بهاتاشاريا من كلية الهندسة في جامعة كنتاكي، والذي قاد الدراسة، جنبا إلى جنب مع المتعاونين من مختلف التخصصات في المملكة المتحدة، العمل على إنشاء المواد.

ويُغطى SARS-CoV-2 ببروتينات “سبايك”، التي تسمح للفيروس بدخول الخلايا المضيفة مرة واحدة في الجسم.

وطور الفريق غشاء يشتمل على إنزيمات محللة للبروتين تلتصق ببروتين “سبايك” وتقوم بإبطال مفعوله.

وقال بهاتاشاريا، وهو أيضا مدير مركز علوم الأغشية في المملكة المتحدة: “يمكن لهذه المادة الجديدة تصفية الفيروس مثل قناع N95، ولكنها تتضمن أيضا إنزيمات مضادة للفيروسات تعطله تماما. وهذا الابتكار هو طبقة أخرى من الحماية ضد SARS-CoV-2 التي يمكن أن تساعد في منع انتشار الفيروس. إنها واعدة لتطوير منتجات جديدة يمكن أن تحمي من SARS-CoV-2 وعدد من الفيروسات الأخرى المسببة للأمراض البشرية”.

وطور الفريق الغشاء، الذي صنع من خلال تعاون قائم مع مصنع أغشية. ثم اختبروه باستخدام بروتينات “سبايك” في SARS-CoV-2 التي وقع تجميدها على الجزيئات الاصطناعية.

ولم تستطع المادة تصفية الهباء الجوي بحجم فيروس كورونا فحسب، بل تمكنت أيضا من تدمير بروتينات “سبايك” في غضون 30 ثانية من التلامس.

 

وتشير الدراسة، التي نُشرت في مجلة Communications Materials، إلى أن الغشاء قدم عامل حماية أعلى من معيار إدارة السلامة والصحة المهنية لأقنعة N95، ما يعني أنه يمكنه تصفية ما لا يقل عن 95% من الجسيمات المحمولة بالهواء.

 

وتشير الدراسة إلى أن “هذه الأغشية أثبتت أنها نظام واعد للتقدم نحو الجيل الجديد من أقنعة الوجه التنفسية وفلاتر البيئة المغلقة التي يمكن أن تقلل بشكل كبير من انتقال الفيروس التاجي عن طريق تعطيل بروتين الفيروس والتقاط جزيئات الهباء الجوي المعزز”.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.