علماء يطورن نظاما يمكنهم من الزراعة على المريخ

(المستقلة)…استطاع مجموعة من رواد الفضاء من زراعة الخس على متن محطة الفضاء الدولية، ولكن الزراعة على كوكب المريخ أمر مختلف، فهم بحاجة إلى أطعمة تتمتع بكثافة حرارية أكبر من أجل البقاء.

تفاصيل النظام الجديد ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كشف العلماء عن وصولهم إلى نظام جديد يمكنهم من زراعة البطاطا الحلوة والفراولة فى ظروف سيئة، والتى يمكن أن تستخدم يوما ما على المريخ أو القمر، فهدفهم هو العمل على كيفية زراعة المحاصيل على الكواكب دون وجود التربة الغنية والأكسجين الذى لدينا على الأرض باستخدام أسطوانة بإطار ألمونيوم مغطى بالبلاستيك.

ووضع فريق من الباحثين فى جامعة ولاية أريزونا نموذجا أوليا للمشروع، والذى أطلقوا عليه اسم (CEAC) والذى يستخدم نظام الزراعة المائية لزراعة المحاصيل الغذائية، فالزراعة المائية هى إعادة تدوير الأسمدة النباتية والمياه لزراعة النباتات فى غياب التربة وهى القوة الدافعة المسببة للاحتباس الحرارى.

الزراعة المائية ينتج هذا النظام 10 أضعاف كمية المحاصيل التى تزرع فى الحقول، مما سيسهل من الزراعة وتوفير الغذاء الرواد الفضاء لمئات الأيام على كوكب المريخ وفقا للباحثين، كما يمكن أيضا استخدام الزراعة المائية لتغذية النمو السكانى المتسارع فى الأرض وتعزيز الأمن الغذائى العالمى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد