عصائب أهل الحق تعلن براءتها من 53 شخص يستغلون أسمها لتنفيذ جرائم الخطف والابتزاز

(المستقلة)… أعلنت عصائب أهل الحق براءتها من 53 شخصا يستغلون أسمها لتنفيذ جرائم الخطف والابتزاز، وفيما طالبت الأجهزة الأمنية باتخاذ دورها، شددت أنها ستنشر أسماء أخرى خلال الايام القادمة.

وقالت عصائب أهل الحق في بيان لها تلقته (المستقلة) اليوم السبت إنه “نظرا لزيادة ظاهرة الخطف والابتزاز في عموم البلد ووصولها الى مراحل خطرة أخذت تشكل خطرا على أمن المجتمع ككل، فقد المواطن الشعور بالامان وأخذ يشعر بالقلق والخوف وهو في منزله”.

واضافت العصائب “نظرا لقيام أفراد ومجاميع وجهات كثيرة باستغلال اسم المقاومة الاسلامية عصائب أهل الحق للقيام بجرائمها مسيئة بذلك الى سمعة وجهاد هذه المقاومة التي ضحت ولا زالت تضحي بخيرة شبابها من أجل ان يعيش الناس آمنين في بيوتهم تعلن براءتها من بعض الاسماء”، مطالبة الاجهزة الامنية بـ”أخذ واجبها في التصدي بحزم لكل من يعبث بأمن المواطنين وحياتهم”.

ويظهر البيان قائمة بأسماء وألقاب عشائرية وشعبية 53 شخصا ومناطق سكناهم، حيث تشمل القائمة 50 شخصا يسكنون مناطق (الحسينية والزعفرانية والرستمية وحي القاهرة وحي الجزائر وحي البنوك والوشاش والاسكان والبياع والشعلة والحرية والمحمودية) في العاصمة بغداد، فضلا عن ثلاثة أشخاص من سكنة محافظتي واسط وميسان.

واعتبرت حركة عصائب اهل الحق في 22 تشرين الاول 2014 اتهامها باختطاف فتاة كردية في منطقة الكرادة وسط بغداد تشويه لسمعة المقاومة المسلحة ، فيما اكدت ان مقاتلي العصائب يخوضون معارك في جبهات القتال ضد “داعش” ولا وجود لهم داخل المدن ليقوموا بهكذا اعمال.

من جانب اخر قال المتحدث باسم المكتب السياسي للعصائب نعيم العبودي في تصريح صحفي أطلعت عليه (المستقلة) اليوم السبت إنه “مع تطور الوضع الامني في بغداد ومع وجود عصائب أهل الحق في جبهات القتال لاحظنا ان هناك اصحاب جريمة منظمة ذات طابع جنائي يحاولون اتخاذ اسم العصائب مظلة لتنفيذ بعض الجرائم”، موضحا أن “أغلبهم لا ينتمون الى العصائب وانما بعضهم فقط”.

وأضاف العبودي أن “عصائب أهل الحق أعلنت عن براءتها عن 53 شخصا وانهم لا يمتون لاسم العصائب بصلة”، مشيرا الى أن “جنود العصائب كلهم الان في المعارك وجبهات القتال ولا يوجد شخص ينتمي للعصائب ويبقى في بغداد ينفذ الجرائم”.

وتابع العبودي أنه “تم إنذارهم إنذارا أوليا وثانيا واليوم أعلنا رسميا عدم انتمائهم للعصائب”، لافتا أن “نسخا من البيان ستصل خلال يومين الى رئاسات الجمهورية والوزراء والبرلمان كما طالبنا الاجهزة الامنية باتخاذ دورها”.

وشدد العبودي أن “حركة المقاومة لن تكون ساترا لأي مجرم وعلينا، ان نكون صفا واحدا ضد الإرهابيين ومن تسول له نفسه زعزعة الأمن”، موضحا أن “بياننا كان ايصال رسالة للاجهزة الامنية ووسائل الاعلام بأن هؤلاء ليسوا من العصائب وان بعضهم يحاول استغلال اسم العصائب لتنفيذ أجندات خارجية او داخلية من اجل الجريمة او السرقة”.

وتابع أن “البعض لم يثبت بأنه ارتكب الجرائم وليسوا بالضرورة ان يكونوا مذنبين ولكننا سمعنا بأنهم يدعون الانتماء لنا”، كاشفا أنه “خلال الايام القادمة سيتم نشر بيان آخر فيه وجبة أخرى من الأسماء” .(النهاية)

بيان اهل الحق

2 تعليقات
  1. Mahdi يقول

    السلام عليكم يرجى كتابة ارقام هواتف لغرض عرض الشكاوي من قبل المواطنين

  2. هدى يقول

    نعم واستغرب عدم ادراج اسم (( حيدر خلف طرهيل )) من جكوك وهو يقوم بابتزاز الناس وترهيبهم بوجود قواائم اغتيال صادره من العصائب

    هل يوجد فعلا قوائم ام انه يكذب

اترك رد