صناعي امريكي يدرس زيادة قدرات الإنسان العقلية ليتفوق على الذكاء الاصطناعى

يدرس حاليا رجل الصناعة الأمريكى اليون موسك إمكانية زيادة القدرات العقلية لدى الإنسان، ما يجعله يتفوق على الذكاء الاصطناعى، بعد أن استلهم فكرته من تلك التى تم تطبيقها باسم “سايبورج” فى بريطانيا في عام 2014 على شخص يدعى نيل هاربيسون؛ وكان يعانى من مرض عمى الألوان، وتم زرع قطب إلكترونى فى المخ ليساعده على التمييز بين الألوان واستطاع أن يميز ويرى “الأخضر والأخضر الأزرق”.

وأسس موسك شركته الجديدة التى تحمل اسم neurolink التى تركز على دراسة إمكانية زراعة مكونات إلكترونية متناهية الصغر تساعد على تشابك نحو 86 مليار خلية عصبية، ما يجعلها تعمل على زيادة القدرات العقلية لدى الإنسان، ويصبح قادرا مثل رجل سايبورج على التفوق على الذكاء الاصطناعى.

وأمهل مسوك نفسه خمس سنوات حتى يستطيع تنفيذ هذا التفوق العقلى لدى الإنسان.

اترك رد