رد عاجل من الصومال على بيان الإمارات بشأن أعمال العنف

المستقلة/- أحمد عبدالله/ أدانت الحكومة الصومالية، اليوم الأحد، البيان الإماراتي حول الأوضاع الداخلية في الصومال، معتبرة إياه انتهكا للقانون الدولي والأعراف الدبلوماسية.

وقال وزير الإعلام الصومالي، عثمان أبوبكر دُبي، خلال مؤتمر صحفي، “منذ أن قامت الحكومة بطرد المليشيات التي أعلنت عدم وجود حكومة في البلاد وهي المسؤولة عن الدولة، تلقت الحكومة رسائل من حكومات ومنظمات تتمتع بعلاقات طيبة معها، لكن الإمارات أصدرت بيانا يمس الحكومة الفيدرالية”، وذلك حسب وكالة الأنباء الصومالية.

وأشار عثمان أبوبكر إلى أن “الإمارات تتدخل في الشؤون الداخلية للصومال، عبر بعض رؤساء الولايات الأعضاء بالحكومة والذين سافروا إلى الإمارات بعد توقيع اتفاقية الانتخابات في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، رافضين تنفيذ الاتفاقية الموقعة”.

وأضاف أن “الخطوات التي اتخذتها الإمارات تنتهك القانون الدولي والأعراف الدبلوماسية والعلاقات الأخوية بين البلدين التي تقوم منذ فترة طويلة على الاحترام المتبادل والتعاون”.

وكانت دولة الإمارات، أعربت أمس السبت، عن “قلقها البالغ من تدهور الأوضاع في العاصمة الصومالية مقديشو، نتيجة اللجوء إلى العنف واستخدام القوة المفرطة ضد المدنيين”، داعية الحكومة المؤقتة وكافة الأطراف إلى “التحلي بأعلى درجات ضبط النفس، لتحقيق تطلعات الصومال في بناء مستقبل آمن ومستقر يتسع للجميع”.

يشار إلى أن العلاقات بين الصومال والإمارات توترت خلال السنوات القليلة الماضية، بعد أن استولت الحكومة الصومالية على طائرة مملوكة للإمارات تقل أكثر من 9 ملايين دولار في مطار العاصمة مقديشو في أبريل/ نيسان

التعليقات مغلقة.