دراسة علمية حديثة : البدناء أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى

(المستقلة) … كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون كوريون، عن أن الأشخاص البدناء ترتفع خطر إصابتهم بأمراض الكلى حتى إذا لم يعانوا من مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة السكر فى الدم.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 1000 شخص يعانون من أمراض الكلى، ووجدوا أن السمنة أو زيادة الوزن مسئولة عن حدوث 7 حالات جديدة لكل 1000 شخص على مدى خمس سنوات مقارنة بالأشخاص ذوى الوزن الطبيعى.

وقال المشرف الرئيسى على الدراسة الدكتور يوسو كانجبوك، إن هذه النتائج تتناقض مع بعض الأبحاث السابقة التى وجدت أن الأشخاص البدناء قد لا يواجهون خطر الإصابة بمشاكل فى الكلى.

وأوضح الباحثون أن السمنة كافية لزيادة خطر الإصابة لأمراض الكلى المزمنة فى المستقبل فضلاً عن غيرها من الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل أمراض القلب، مضيفين أنه من المهم الحفاظ على وزن ونمط حياة صحى لمنع المضاعفات المتعلقة بالسمنة فى المستقبل.

وعلى الصعيد العالمى، هناك 1.9 مليار من البالغين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، والبدانة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكرى واضطرابات المفاصل وبعض أنواع السرطان، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية “WHO”.

وقد نشرت نتائج الدراسة مؤخرًا عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day News”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد