دراسة حديثة : المنظفات والمطهرات الصناعية تعرض الأطفال لالتهاب اللوز

المستقلة …  كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من بلجيكا عن نتائج خطيرة للغاية، حيث أشارت إلى أن المنظفات والمطهرات الصناعية التى تستخدم لتنظيف أرضيات المنزل قد تسبب أضرارًا صحية خطيرة للأطفال، لافتة إلى أنها على الرغم من أنها قد تقتل الجراثيم إلا أن المادة الكيميائية ترفع فرص إصابة الأطفال بالأنفلونزا والتهاب اللوز وأمراض أخرى عديدة

وشملت الدراسة 9000 طالب مدرسيًا من هولندا وفنلندا وإسبانيا، تتراوح أعمارهم ما بين 8 و12 عامًا.

وكشفت النتائج عن أن استخدام المطهرات المضادة للبكتيريا بشكل منتظم كل أسبوع يرفع فرص الإصابة بالعدوى الميكروبية خاصةً أمراض الجهاز التنفسى، لافتة إلى أنها ترفع فرص إصابة الأطفال بنزلات البرد والأنفلونزا بنسبة 20%، والتهاب اللوز المتكرر بنسبة 35%.

لماذا تحدث هذه الأضرار؟

وفسر الباحثون ذلك، مشيرين إلى أن المواد الكيميائية التى تنطلق خلال عملية التنظيف تتمتع بخواص مهيجة، حيث تساهم فى تدمير وتلف الغشاء المبطن لخلايا الرئة، فترفع فرص الإصابة بالالتهابات ويزيد خطر الإصابة بالعدوى الميكروبية.

ولفت الباحثون إلى أن الاستخدام الكثيف للمنظفات الصناعية والمطهرات يرجع إلى الاعتقاد الخاطئ الذى يحاول الإعلام زرعه داخل نفوسنا، وهو أنا منازلنا يجب أن تكون خالية تمامًا من الميكروبات، وهو أمر غير صحيح، ويعمل على رفع فرص إصابة الأطفال بأمراض الجهاز التنفسى وكما يضعف الجهاز المناعى.

وجاءت هذه النتائج بالمجلة العلمية “Occupational & Environmental Medicine”، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد