دراسة:استبدال ساعة من الجلوس بالمشي يقلل فرص الوفاة المبكرة

(المستقلة)…نعرف جميعنا أنه عندما يتعلق الأمر بالحصول على صحة جيدة، فإن هناك العديد من النصائح التى لا نهاية لها بداية من شرب المزيد من المياه، وممارسة الرياضة أكثر، وتناول الفيتامينات، وتناول الأسماك الزيتية، إلى التقليل من شرب القهوة.

لكن دراسة جديدة وجدت مفتاح الصحة على المدى الطويل، حيث كشفت عن أن استبدال ساعة واحدة من الجلوس يومياً بالمشى، يقلل من فرص الوفاة المبكرة بنسبة من 12-14٪. وأكدت الدراسة، التى نشرت فى المجلة الدولية لسلوكيات التغذية والنشاط البدنى، والتى أجريت بواسطة باحثين من جامعة سيدنى فى أستراليا، أكثر من 200000 من البالغين فى منتصف العمر أو كبار السن، أن الكبار يحتاجون ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدنى المعتدل مثل المشى السريع كل أسبوع، فضلا عن أنشطة تقوية العضلات خلال يومين أو أكثر كل أسبوع.

وأشار البروفيسور إيمانويل ستاماتاكيس، مؤلف الدراسة، أن الدراسات السابقة أظهرت فوائد النشاط البدنى الكافى ومخاطر كثرة الجلوس، ولكن هذه هى المرة الأولى التى ننظر فيها إلى ما يحدث عندما نستبدل نشاط واحد مع كمية متساوية بنشاط آخر.

ووجد الباحثون أن مبادلة ساعة واحدة فقط من الجلوس كل يوم بساعة من المشى يخفض خطر الموت المبكر بنسبة 5%، وبالإضافة إلى ذلك بالنسبة لأولئك الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم، فإن مبادلة ساعة واحدة فقط من الجلوس بالنوم كل يوم أدى إلى انخفاض 6٪ فى خطر الموت المبكر.

ومن المثير للاهتمام أنه عندما تم استبدال ساعة من المشى أو ممارسة الرياضة كل يوم بالجلوس أو بعض السلوكيات المستقرة الآخرى وجد فريق البحث زيادة 13-17٪ فى مخاطر الوفاة المبكرة.. ونشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الامريكى “Medical News Today”.

اترك رد