خبير تحكيمي يوضح: هل استحق ميسي الطرد أمام إشبيلية؟

المستقلة/- حسم الخبير التحكيمي خوان أندوجار أوليفر الجدل بخصوص استحقاق الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، للطرد أمام إشبيلية، أمس السبت، في الجولة 25 من الدوري الإسباني.

وحصل ميسي على بطاقة صفراء عقب عرقلة فرناندو لاعب إشبيلية في نهاية الشوط الأول، ثم تورط البرغوث على الفور في لعبة أخرى مع جول كوندي بعدما أسقطه في كرة مشتركة حيث ظهر وكأنه يجذبه في من الخلف وتحديدا من كتفه.

وطالب لاعبو إشبيلية بحصول ميسي على بطاقة صفراء ثانية ومغادرة المباراة، وأظهروا غضبهم للحكم قبل نهاية الشوط الأول.

وكان برشلونة تفوق في المباراة بهدفين دون رد، كما خرج ميسي من اللقاء ببطاقة صفراء واحدة.

وقال أندوجار أوليفر، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “لا يمكن إظهار بطاقة حمراء في اللعبة المشتركة بين ميسي وكوندي لاعب إشبيلية”.

وأتم: “البطاقة الصفراء الأولى التي حصل عليها ميسي كانت قاسية بالفعل”.

التعليقات مغلقة.