توجيه عاجل من الجيش بعد مجزرة السنك في بغداد

المستقلة / وجه قائد عمليات العاصمة العراقية بغداد، اليوم السبت، بنزول الجيش العراقي إلى ساحة الخلاني وجسر السنك بشكل عاجل، وذلك بعد “المجزرة” التي شهدتها المنطقة والتي لقي على إثرها عشرات المتظاهرين مصرعهم بعد تعرضهم لإطلاق النار من قبل مسلحين مجهولين.

من جانب آخر، نقلت وكالة الأنباء العراقية “واع” عن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، خالد المحنا، قوله: “القوات الأمنية ستفتح تحقيقًا في حادثة إطلاق النار الذي حصل في محيط منطقة السنك ببغداد مساء الجمعة”.

وأضاف: “القوات الأمنية شرعت بتطويق المكان بحثًا عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل، وكثفت من تواجدها في المناطق القريبة من مكان الحادث”.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن مسلحين يسيطرون على جسري الأحرار والسنك، ويتواجدون عند ساحتي الوثبة والخلاني ببغداد، فيما حذرت مفوضية حقوق الإنسان من انفلات الوضع الأمني داعية القوات الأمنية للتدخل وإعادة الأمن لساحات التظاهر.

وقالت قناة “السومرية نيوز” العراقية إن حصيلة اشتباكات جسر السنك ارتفعت إلى ستة عشر قتيلا، وأكثر من أربعين مصابا، مع استمرار إطلاق النار بصورة متقطعة.

التعليقات مغلقة.