تلبيس الأسنان

تعتبر الابتسامة أحد الأشياء المميزة لكل انسان والأسنان مسؤولة عن رسم الابتسامة من خلال تموضعها واصطفافها في الفك ومن خلال ظهورها عند الابتسام لتكون الأسنان جزء من شكل الوجه.

وعند إصابة الأسنان بشيء من التلف أو الفقد أو الكسر وهذا أمر يحصل لأسباب كثيرة يلجأ أطباء الأسنان إلى العديد من الإجراءات بقصد استعادة دور الأسنان في رسم الابتسامة ولاستعادة قدرة الأسنان على أداء وظائفها.

تعريف تلبيس الأسنان:

هو غطاء يصنع من مواد مختلفة ويسمى هذا الغطاء بالتاج وهو يغطي السن المراد تلبيسه بالكامل ويصل الى خط اللثة.

والهدف من وضع التاج استعادة وظائف الأسنان والمساهمة في إعادة رسم ابتسامة المريض.

ماهي خطوات تركيب تلبيس الأسنان(التاج):

بحسب أطباء أسنان مشفى فيرا كلينيك تمر عملية تركيب التاج بمراحل عدة حتى نصل الى النقطة الأخير بتثبيت التاج على السن بشكل دائم.

مرحلة الفحص الأولي للأسنان:

يذهب المريض الى طبيب الأسنان الذي يثق به ويفضل أن يدقق المريض في اختيار طبيب الأسنان الذي سيعالجه، وأن يكون الطبيب الذي سيقصده يملك خبرة عملية جيدة وخاصة في اجراء العمليات التعويضية.

ولا سيما ان كان يملك سجلا في زراعة الأسنان ومن الممكن أن يسأل بعض المرضى الذين تعالجوا عند الطبيب ومدى رضى الناس عن أداء الطبيب.

سيقوم الطبيب بفحص عام للفم والأسنان ليتم تحديد حاجة الأسنان الى التعويض أو الترميم وقد لا يكتفي الطبيب بمجرد الفحص المباشر وانما يطلب صورة شعاعية بانورامية ليطلع على وضع الأسنان وهل هناك جذور أسنان بحاجة للإصلاح والترميم.

وينصح أن يطلع المريض طبيب الأسنان على وضعه الصحي وعن الأمراض التي يعاني منها في حال وجدت

مرحلة تحضير الأسنان لوضع التاج:

بعد الفحص الأولي ورؤية صور الأشعة سيكون الطبيب قادرا على وضع خطة التحضير الازمة وتحديد احتياجات المريض.

بداية يتم التأكد من حالة جذور الأسنان وسلامتها وتحديد قنوات الجذور التي تحتاج الى علاج، ومن الممكن اجراء العلاج الازم، وفي حالات التهتك الشديد بسب انتشار التسوس يكون الحل الصحيح المتاح هو خلع السن والبحث عن أفضل الطرق لاستعادته بتقدير الوضع الصحي العام للفم ومدى قدرة المريض على تغطية نفقات الاستعاضة.

وفي حال كان السن بحاجة الى اصلاح سيقوم الطبيب بإزالة التسوس والمنطقة التالفة من السن وإعادة تشكيل سطح المضغ وجوانب الأسنان بما يتناسب مع وضع التاج على الأسنان التي تحتاج لذلك.

وفي حال كان السن مصابا بالتسوس لدرجة كبيرة أو مصابا بالكسر فقد يحتاج الى وضع جسر لحمل التاج،

وفي الحالات العادية يقوم الطبيب بحت السن ليصبح السن قابلا لوضع التاج.

مرحلة تحضير (صناعة) التاج:

في هذه المرحلة يقوم الطبيب بتحضير القياس الازم لتصنيع التاج وفق هذا القياس وهو ما يعرف في طب الأسنان بالطبعة، ويستخدم الأطباء مادة من البي. في. سي وتكون على شكل معجون قوامها يشبه قوام الطين وتوضع في قالب من البلاستيك ويعض عليها المريض بقوة لمدة دقائق حتى تأخذ شكل الفم والأسنان وتعطي الأبعاد الازمة لصنع التاج بدقة وتتصلب هذه المعجونة في الهواء.

ويقوم الطبيب بإرسال هذه الطبعات الى فني الأسنان ويختار المريض بالتشاور مع الطبيب وفني الأسنان المادة التي سيصنع منها التاج واللون المتناسب مع اللون الطبيعي للأسنان.

ويقوم الطبيب بوضع تاج مؤقت وعادة يكون مصنوعا من المعادن الغير قابلة للأكسدة وذلك لتغطية السن المحضر لحمايته ولاختبار الشعور عند وضع الاستعاضة بشكل نهائي، وعلى المريض أن يخبر الطبيب عن أي ملاحظة متعلقة بالتاج المؤقت حتى يتم تلافيها عند صنع التاج النهائي.

ويقوم الطبيب بوضع مادة لاصقة ضعيفة نسبيا للتاج المؤقت حتى تكون عملية ازالته سهلة، ويستغرق صنع التاج النهائي حوالي الأسبوعين.

مرحلة التركيب:

بعد أن يصنع فني الأسنان التاج يقوم طبيب الأسنان بوضع مادة لاصقة في جوف التلبيسة(التاج) ويضعها على السن ثم يضغط بقوة لدقائق ثم يزيل المادة اللاصقة التي تسربت من حواف السن.

ينبغي التنبه عند وضع التاج المؤقت لعدة أشياء للحفاظ عليه وهي أن يتجنب المريض أكل الأطعمة ذات القوام المطاطي مثل العلكة والكراميل وأن يتجنب الأطعمة القاسية والمقرمشة مثل الحلوى القاسية والخضار النيئة كالجزر والحذر عند استخدام خيوط تنظيف الأسنان حتى لا تنخلع التيجان من مكانها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد