ايران تنفي تدخلها في شؤون العراق الامنية خلال مراسم الاربعين

المستقلة / متابعة /- نفى وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، تدخل بلاده في الشؤون الأمنية العراقية خلال مراسم الأربعين التي جرت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

جاء ذلك في معرض ردّه على ادعاءات بهذا الخصوص، خلال لقائه بالعاصمة طهران، مع المسؤولين المنظمين لمراسم الأربعين الدينية التي تقام في محافظة كربلاء العراقية (وسط).

وأوضح الوزير الإيراني أن 170 ألف زائر أجنبي مروا هذا العام عبر أراضي بلاده إلى العراق للمشاركة في مراسم الأربعين.

وأضاف: “لم نتدخل في الأمن الداخلي للعراق. ولم يكن هناك أي دور لإيران في هذا الخصوص. العراق هو من قام بتوفير الأمن (خلال مراسم الأربعين)”.

وكان المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، قد أعلن في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري وبالتعاون مع الشرطة العراقية والحشد الشعبي، سيقومون بتوفير أمن زوار مراسم الأربعين في العراق.

التعليقات مغلقة.