الغريري : تصريحات رئيس مجلس بابل غير واقعية ومضللة

 

(المستقلة)..وصف النائب كامل نواف الغريري تصريحات رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري لقناة الشرقية لبرنامج بالحرف الواحد يوم امس بحدوث عشرة عمليات ارهابية في ناحية جرف الصخر بشهر واحد بغير الواقعية ومضللة.

وقال الغريري “استغرب مثل تلك التصريحات والبعيدة عن الواقع، فكيف تحدث عمليات ارهابية في منطقة خالية من السكان تماما ومقطوعة عن العالم الخارجي، وممسوكة امنيا”.

وعدّ الهدف من تلك التصريحات هو “ايجاد تبريرات لعدم اعادة نازحي جرف الصخر تحقيقيا لاهداف سياسية تتعلق بأجراء تغيير ديموغرافي يعمل عليه من خلال تغيير العقود الزراعية لاشخاص اخرين من خارج الناحية  حسب المعلومات “.

واستغرب الغريري تصريحات الجبوري التي قال فيها بأن ٧٠ بالمئة من النازحين في جرف الصخر عادوا الى منازلهم ، مؤكدا ان “هذا كلام عار عن الصحة ، اذ لم يرجع اي نازح هناك”.

اما بخصوص المناطق التي اشار اليها الجبوري وهي البوبهاني والحامية وهور حسين “هي اصلا لم ينزح اي مواطن منها ومع هذا قبل شهر تم تهجير المواطنين من قبل مجاميع مسلحة في منطقة البوبهاني”.

ودعا الغريري رئيس مجلس محافظة بابل بأن “يكون دقيق في كلامه وان لايساهم في تضليل الرأي العام بسبب تصريحه بأن سبعين بالمئة من نازحي جرف الصخر عادوا، وهذا مناف للحقيقة تماما، اذ لم يعود اي نازح وهذا ما اكدته وزارة الهجرة ولجنة المهجرين النيابية”.

واوضح الغريري؛ ان “التاريخ سيسجل نقطة سوداء بحق المسؤولين في بابل بمنعهم ابناء جرف الصخر من العودة الى منازلهم لاسباب سياسية”.

وشدد على انه ” لايمكن لاي جهة حكومية في العراق منع اي مواطن من العودة الى دياره او محافظته والقانون الدولي لحقوق الانسان يحرم هذا الفعل ويعتبره من قبيل الجرائم ضد الانسانية”.

اترك رد