الطريقة الصحيحة للتعامل مع سمنة الأطفال

(المستقلة)…سمنة الأطفال أحد أخطر المشكلات الشائعة ، فحسب منظمة الصحة العالمية يعانى 25% من أطفال  من البدانة والسمنة، ما يؤثر بالسلب على صحتهم البدنية، وكذا النفسية.

والطفل السمين يعانى الكثير من الآثار النفسية السيئة، فحسب تأكيد الدكتور محمد رمضان أخصائى النفسية والمنسق بصندوق مكافحة الإدمان، الطفل البدين يعانى الكثير من الاضطرابات العاطفية، نتيجة الانتقادات اللاذعة التى يتعرض لها طوال الوقت، كذا صعوبة تكيفه مثله مثل باق الأطفال الذين يتمتعون بقوام ممشوق ورياضى، كما قد يشعر الطفل البدين بالدونية نتيجة عدم تقبله لشكله وقوامه، كما يشعر بالنبذ وقد يعانى اضطرابات عاطفية، لذا يلجأ للعزلة ويختار الانطواء.

ونصح د.رمضان بالتعامل الداعم للطفل الذى يعانى السمنة، وقدم طرق مبتكرة للتعامل السليم والمتزن معه:

1. إياك وتوبيخ الطفل عند تناول الطعام، أو ذكر بدانته كنوع من المعايرة أو التوبيخ؟

2. اهتم بتدعيمه نفسيًا، مارس معه الرياضة، تناول طعامًا صحيًا برفقته، قم بإنقاص وزنك إن كنت تعانى السمنة، وسوف يقلدك بالتبعية.

3. اذكر له مميزاته الكثيرة، وركز على مهاراته وساعده على التطور فيها، حتى لا يشعر بالنقص ويتمتع بالثقة فى النفس.

4. اهتم بتشجيعه على اكتساب الأصدقاء والخروج من عزلته، إن كان منطويًا، واحرص على انتقائه لأصدقاء يحبون شخصيته

5. كرر على مسامعه كلمة “حب شكلك” “حب نفسك” “حب شخصيتك”، أنت جميل وتستحق كل ما هو جميل، لتزيد ثقته بنفسه

6. دعمه عند التعرض لانتقادات، لا بمواساته، ولكن بتقويته على مثل هذه الآراء السلبية، واجعله لا يهتم ولا يلتفت ولا يرى نفسه إلا من خلال عينيه، وأذكر له مثال داعم “كان الناس يلقبوننى بالقصير، ولكن لا يهمني”.

اترك رد