الصين تفرض عقوبات على 28 مسئولا من إدارة ترامب

المستقلة/-أعلنت الصين اليوم، الأربعاء، فرض عقوبات على 28 مسؤولا من إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترمب”؛ بدعوى “انتهاكهم سيادة الصين بشكل خطير”.

وتتضمن قائمة المشمولين بالعقوبات في إدارة ترمب كلا من: وزير الخارجية “مايك بومبيو”، والمستشار التجاري للبيت الأبيض “بيتر نافارو”، ومستشار الأمن القومي “روبرت أوبراين”، ونائب وزير الخارجية لشؤون شرق آسيا “ديفيد ستيلويل”، والمندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة “كيلي كرافت”، والمستشار السابق للأمن القومي “جون بولتون”، ومستشار الرئيس دونالد ترمب في حملته الرئاسية السابقة “ستيفن بانون”.

وذكرت وزارة الخارجية الصينية –في بيان مساء اليوم /الأربعاء/- أنه “خلال السنوات القليلة الماضية، وانطلاقا من مصالح سياسية أنانية وتحيز وكراهية ضد الصين وعدم إظهار أي اعتبار لمصالح الشعبين الصيني والأمريكي، قام بعض السياسيين المناهضين للصين في الولايات المتحدة بتخطيط وتعزيز وتنفيذ سلسلة من التحركات المجنونة التي تدخلت بشكل خطير في الشؤون الداخلية للصين، وقوضت مصالحها، وأساءت إلى الشعب الصيني، وعطلت بشكل خطير العلاقات بين الصين والولايات المتحدة. وإن الحكومة الصينية عازمة بشدة على الدفاع عن السيادة الوطنية للصين وأمن ومصالح البلاد التنموية”.
وأضاف البيان أن الصين قررت فرض عقوبات على 28 شخصا انتهكوا سيادة الصين بشكل خطير وكانوا مسؤولين بشكل رئيس عن التحركات الأمريكية حول القضايا المتعلقة بالصين، ومن بين هؤلاء مايكل ر. بومبيو، وبيتر ك. نافارو، وروبرت سي أوبراين، وديفيد ر. ستيلويل، وماثيو بوتينجر، وأليكس م. عازار الثاني، وكيث ج. كراش، وكيلي د. ك. كرافت من إدارة ترمب، فضلا عن جون ر. بولتون وستيفن ك. بانون.
وتابع البيان “يحظر على هؤلاء الأفراد وأفراد أسرهم المباشرين دخول البر الرئيسي وهونج كونج وماكاو في الصين. كما أنهم والشركات والمؤسسات المرتبطة بهم محظور عليهم التعامل مع الصين”.

التعليقات مغلقة.