السودان… توقيع اتفاقية لوقف الاعتداءات بين القبائل في ولاية غرب دارفور

المستقلة/- أحمد عبدالله/ تحت رعاية الفريق عبدالرحيم دقلو، عضو الوفد الاتحادي لمعالجة أحداث الجنينة وقائد ثاني قوات الدعم السريع، تم توقيع اتفاقية لوقف الاعتداءات بين القبائل في السودان، اليوم السبت.

وأفادت وكالة السودان للأنباء “سونا”، مساء اليوم السبت، بأنه تم، اليوم، التوقيع على اتفاق وقف العدائيات بين قبيلة المساليت والقبائل العربية بولاية غرب دارفور، وذلك بمقر أمانة الحكومة بالجنينة، وبحضور أعضاء الوفد الاتحادي لمعالجة أحداث الجنينة، وقيادات الإدارة الأهلية ورموز المجتمع.

ونقلت الوكالة عن دقلو، أن الاتفاق يعد تتويجا للجهود التي بذلها الوفد برئاسة عضو مجلس السيادة، محمد الفكي سليمان، ويمثل بشرى لأهل الجنينة، ويؤكد حرص وإلتزام المكونات الاجتماعية بولاية غرب دارفور على طي صفحة الماضي والإقبال على المستقبل بقلوب متسامحه ومحبة للسلام.

وأشاد دقلو بدور السلطان سعد عبد الرحمن بحرالدين، سلطان عموم دار مساليت الذي وقف إبان أحداث الجنينة علي مسافة واحدة من جميع المكونات الاجتماعية بالولاية، مما ساهم في احتوائها، مبيناَ أن الاتفاق ملزم لجميع الأطراف

من جانبه، أشاد السلطان سعد عبدالرحمن بحرالدين، بإهتمام قيادة الدولة بأحداث الجنينة، مبينا أن زيارة الوفد الإتحادي برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي، الفكي سليمان، للمدينة كان لها أثرا طيبا في نفوس المتضررين من الأحداث، داعيا لضرورة محاربة المجرمين والخارجين عن القانون وفرض هيبة الدولة حتي يعم السلام والاستقرار كافة ربوع محليات ولاية غرب دارفور.

فيما شدد الأمير حافظ تاج الدين، ممثل القبائل العربية، على عدم الخلط بين القضايا الاجتماعية والسياسية، مشيرا إلى أن مجتمع غرب دارفور مجتمع متماسك ومترابط، وأن المجرمين ومروجي الفتن لا يريدون الاستقرار لأهل الجنينة، داعياَ إلى ضرورة حسمهم وفقاَ للقانون.

ولفتت الوكالة السودانية إلى أن الفريق عبدالرحيم دقلو قد وقع على اتفاق وقف العدائيات كضامن للإتفاق وممثل لحكومة السودان.

التعليقات مغلقة.