السودان ..إعتقال أمين حزب المؤتمر الشعبي لمشاركته في إنقلاب البشير 1989

المستقلة/ الخرطوم / محمد حاج /

إعتلقت قوة من المباحث الجنائية السودانية نهار أمس ، الدكتور علي الحاج الأمين العام للمؤتمر الشعبي على خلفية مشاركته في الإنقلاب الذي قاده الرئيس المعزول عمر البشير، في الثلاثين من يونيو/حزيران 1989.

وكان محمد حسن عربي، منسق الشئون القانونية بقوى الحرية والتغيير قال في بيان سابق أنّ ” النيابة أصدرت أوامر بالقبض على كل أعضاء مجلس قيادة إنقلاب ثورة الإنقاذ العسكريين والمدنيين،  وأكد صدور أوامر بالقبض على كلُ من د. علي الحاج وإبراهيم السنّوسي”

من جهته أصدر حزب المؤتمر الشعبي بيانًا جاء فيه : “قامت قوات أمنية مدفوعة بأوامر من حكومة الحرية والتغيير “عصر يوم أمس بإعتقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي وإقتادته بصورة كيدية لسجن كوبر، في خطوة تمثل قمة الإستفزاز والتشفي السياسي وذلك للتغطية عن فشلها في تحقيق العدالة والقصاص لشهداء ثورة ديسمبر وعدم قدرتها علي معالجة أزمات المعاش المتطاولة ومجابهة الإقتتال القبلي الذي إستشري شرقا وغربا وضرب الإستقرار الإجتماعي “.

وأختتم الحزب بيانه بالمطالبة بإطلاق سراح أمينه العام فورا، وأضاف “نحمل حكومة “القحط” المسئولية كاملة فيما يترتب على محاولتهم إسكات صوت المؤتمر الشعبي حتي لا يتطور الأمر الى ما هو أسوأ ولا تحمد عقباه”.

وعلي الحاج هو شريك البشير في الإنقلاب والسلطة منذ العام 1989 حتى العام 1999 إنشق عن البشير مع الدكتور حسن الترابي وآخرين اسسوا حزب المؤتمر الشعبي، الذي ظل حليف للبشير حتى سقوطه.

 

 

 

اترك رد