السعودية تقرر وقف مئات المشاريع

المستقلة/ أكد وزير التعليم السعودي حمد بن محمد آل الشيخ، استمرار العمل على تعزيز كفاءة الإنفاق للمشروعات والمبادرات التعليمية، وتعزيز فرص الاستثمار في القطاع التعليمي، وتقديم حوافز جديدة للتعليم الأهلي.

وقال آل الشيخ، إن “وزارة التعليم تعمل وفق خطة متكاملة لمعالجة المشروعات التعليمية المتعثرة في عدد من المناطق والمحافظات، حيث تم سحب وفسخ 670 مشروعاً متعثراً، وإسناد 171 مشروعا مفسوخا لشركة تطوير للمباني، واستكمال 348 مشروعاً مسحوباً بالتنسيق مع إدارات التعليم، وذلك حسب صحيفة “سبق” السعودية.

وأشار الوزير السعودي إلى أن “نتائج الاختبارات الدولية والتحصيلية وصلت لكل معلم ومدرسة ومكتب تعليم وإدارة تعليم، وتم عقد أكثر من 25 ألف ورشة عمل على كل تلك المستويات، لمراجعة وتقييم خطط التطوير المستقبلية، ومن بينها إعداد منصة للاختبارات”.

كما أشار، إلى أن وزارة التعليم قطعت شوطا كبيرا في دراسة إنشاء عدد من الأكاديميات الثانوية في عدد من المناطق، ومسارات جديدة للثانوية العامة، بهدف تجويد المخرجات، والتركيز على التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، إضافة إلى استمرار العمل على إعداد الدورة الثانية من تطوير المناهج، والعمل على زيادة نسبة الإلحاق في رياض الأطفال، وإسناد تدريس الطلاب والطالبات في الصفوف الأولية لمعلمات، كهدف استراتيجي ضمن مشروع الطفولة المبكرة.

وقدم وزير التعليم السعودي الشكر للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، على دعم قطاع التعليم في المملكة، وتحسين نواتجه، لافتا إلى انتهاج حوكمة العمل في إعداد الأدلة التنظيمية والإجرائية، ومنها دليل المدرسة، ومكتب التعليم.

التعليقات مغلقة.