السعودية.. إعفاء مسؤولين كبار بسبب “حادثة نادرة” في المسجد النبوي الشريف

المستقلة/-أحمد عبدالله/أعفت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين في السعودية، اليوم الأربعاء، مسؤولين كبارًا من كوادرها، بعد تأخير إقامة صلاة الفجر لمدة 45 دقيقة في حادثة نادرة.

وقالت المؤسسة في بيان صادر عنها، إن رئيسها العام، عبدالرحمن السديس، وجه بإعفاء مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد النبوي، ووكيل الإدارة، من منصبيهما نظرًا للقصور في العمل.

وأضافت الرئاسة أن ”السديس“ وجه بتكليف وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية للإشراف المباشر على الإدارة، وإعادة هيكلتها.

وشدد ”السديس“ على أن المؤسسة لن تتهاون في أي تقصير يعوق عجلة التطور فيها وفق خطتها التطويرية 2024، مؤكدًا على الجميع ضرورة العمل والجد والاجتهاد، وطرد الكسل والتهاون.

وقال إنه سيتم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمحاسبة المقصرين والمتهاونين، وفقًا لبيان الرئاسة.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن قرار الإعفاء جاء بسبب سوء التنسيق، وتأخر إقامة صلاة الفجر في المسجد النبوي، اليوم الأربعاء، لفترة تجاوزت 45 دقيقة.

وكان حاضرون للصلاة قد استغربوا تأخر إقامتها بالفعل، وتداولوا معلومات حول الواقعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عبر عدة وسوم.

التعليقات مغلقة.