الداخلية تكشف مصدر صواريخ “هجوم أربيل” وتفاصيل ما جرى

المستقلة /… كشفت وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق، الثلاثاء، مصدر الصواريخ التي سقطت على مدينة أربيل، واستهدفت محيط مطارها الدولي وأحياء سكنية.

وأعلنت وزارة الداخلية أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب والأسايش والشرطة وبالتنسيق مع التحالف الدولي عثرت على منصة إطلاق صواريخ استخدمت في الهجوم الصاروخي على أربيل مساء الاثنين، مثبتة على سيارة من طراز “كيا” على الطريق الرابط بين أربيل والكوير.

وأشارت إلى أن الهجوم “نّفد بنفس الآلية والأسلوب والسلوك الذي اُستخدم في الهجوم السابق على مطار أربيل الدولي”.

وذكرت الوزارة في بيان “بعد هجوم الليلة الماضية الساعة 9:30 مساء يوم 15/2/2021، أصابت عدة صواريخ مطار أربيل الدولي والعديد من الأحياء السكنية في أربيل”.

وأودى الهجوم بحياة شخص واحد وإصابة 8 آخرين بينهم 5 في المطار و3 آخرون في المدينة، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية بعدد من المنازل والمصالح التجارية.

ومضى البيان في القول إن “التحقيقات مستمرة للكشف عن الأشخاص والجهات التي تقف وراء الهجوم”.

وطمأنت الوزارة، أهالي مدينة أربيل وإقليم كردستان بأن “جميع المتورطين في الهجوم، سيتم فضحهم وسينالون جزاءهم العادل”.

من جهتها، أفادت قيادة القوات الأميركية في العراق بجرحُ 9 أميركيين في هجمات أربيل ومقتل مدني أجنبي. (النهاية)

التعليقات مغلقة.