الخنجر لكوبيتش : المضي بمشروع التسوية صعباً في الوقت الحاضر بسبب اهتزاز الثقة

 

(المستقلة)..بحث أمين عام المشروع العربي خميس الخنجر مع ممثل الامين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش مختلف أوجه الشأن العراقي والمبادرات المطروحة والحلول الممكنة لمعالجة المشاكل ،لاسيما في الجانب الامني والسياسي والانساني.

و ثمن الخنجر ،حسب بيان عن مكتبه، جهود ممثل الامم المتحدة وحرصه على تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين ومتابعته لملف انتهاكات حقوق الانسان والمساعدة في تخفيف الظروف التي يمر بها النازحون .

وبين  وجهة نظر المشروع العربي في مبادرة التسوية السياسية المطروحة من قبل التحالف الوطني والنقاشات الدائرة بشأنها، موضحا أهمية التسوية السياسية والحاجة لها كطريق للمصالحة الوطنية.

واشار الخنجر الى ان” المضي بمشروع التسوية سيكون صعباً في الوقت الحاضر بسبب اهتزاز الثقة بين الاطراف السياسية ولاسيما بعد اصرار التحالف الوطني على اقرار قانون الحشد الشعبي بدون توافق وطني، وبخطوات متعجلة “.

واوضح” ان المشروع العربي في العراق يتطابق في موقفه مع القرار الذي اتخذه تحالف القوى العراقية في اجتماعهم الاخير معه بضرورة اقدام الحكومة العراقية والتحالف الوطني على خطوات عملية لرأب الصدع وتعزيز الثقة برهانا لحسن النية قبل استلام وثيقة التسوية والتعامل معها من اجل تمهيد الارضية الملائمة لنجاح مشروع التسوية السياسية”.(النهاية)

اترك رد