الخارجية اليمنية: حرص الحكومة لتحقيق السلام مقابل بتعنت الحوثيين

المستقلة/-أحمد عبدالله/ زار وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، دولة الكويت، اليوم الخميس، وبحث مع رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الخالد الصباح، تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية للدفع بالتسوية السياسية وتحقيق السلام الدائم في اليمن.

قال ابن مبارك، في اللقاء وفقا لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التي تبث من عدن والرياض، “إن الحكومة حريصة وتسعى لتحقيق السلام مقابل تعنت الحوثيين وتصعيدهم العسكري في مأرب واستمرار إطلاقهم للصواريخ والطيران المسير على الأعيان المدنية في اليمن وعلى أراضي المملكة العربية السعودية”.

وأكد وزير الخارجية اليمني “متانة العلاقات اليمنية -الكويتية التي تربطها وشائج القربى ووحدة اللغة والدين والتاريخ المشترك ومكانة الكويت في قلوب اليمنيين من خلال ما لمسوه من دعم ومشاريع تنموية قدمتها الكويت في كافة المجالات في المدن اليمنية”.

وأشار إلى “أهمية إحياء اللجنة الوزارية المشتركة خلال هذا العام كأرضية لتعزيز العلاقات واستكشاف الفرص وتنميتها في كافة القطاعات المختلفة”.

وأشاد ابن مبارك، بـ”موقف دولة الكويت إلى جانب اليمن وأمنه واستقراره ودعمه سياسيا وتنمويا واقتصاديا في مختلف المراحل والظروف لاسيما خلال هذه المرحلة الراهنة”.

من جانبه، جدد رئيس مجلس الوزراء الكويتي، “وقوف الكويت إلى جانب أشقائه اليمنيين في هذه الظروف التي تمر بها اليمن”.

وأبدى “استعداده تقديم كافة أوجه الدعم التنموي والإنساني إلى الشعب اليمني لمساعدته في تحقيق الأمن والاستقرار الاقتصادي”.

وأكد رئيس الوزراء الكويتي “موقف بلاده الدائم والثابت تجاه اليمن وشرعيته الدستورية ووحدة وسلامه أراضيها ودعم الكويت للجهود الإقليمية والدولية المبذولة في إحلال السلام والأمن باليمن وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات مؤتمر الحوار وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

 

التعليقات مغلقة.